واصل فريق مرسيدس إظهار قوته في الموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 بسيطرته على جولتي التجارب الحرة في جائزة إسبانيا الكبرى، وهي المرحلة الخامسة، والأولى في أوروبا في الموسم الجديد.

ففي الجولة الأولى، حلّ الألماني نيكو روزبرغ في المركز الأول، مسجّلاً أفضل لفة بزمن بلغ قدره 1,26,828 دقيقة، ومتقدماً بفارق 0,070 على زميله البريطاني لويس هاميلتون على حلبة كاتالونيا.

وفاز هاميلتون، بطل سباق إسبانيا العام الماضي، بثلاثة سباقات من أول أربعة هذا الموسم، وبدأها كلها من المركز الأول على خط الانطلاق، وهو يتقدّم على روزبرغ في الترتيب العام بفارق 27 نقطة.
وحلّ الألماني سيباستيان فيتيل، سائق فيراري، في المركز الثالث مسجّلاً 1,27,806 د، وهو توقيت يوضح الفارق الذي يفصل فريقه عن مرسيدس، بينما احتل زميله الفنلندي كيمي رايكونن المركز الرابع.
وأنهى سائقا تورو روسو المبتدئان الإسباني كارلوس ساينز والهولندي ماكس فيرشتابن التجارب الحرة الأولى في المركزين الخامس والسادس على التوالي. في المقابل واجه "ريد بُل" صعوبة ولم يشارك سائقه الاوسترالي دانيال ريكياردو في غالبية فترة الجولة، وهو سجل تاسع أسرع زمن.
وبرزت مشاركة البريطانية (الاسكوتلندية) سوزي وولف في التجارب للمرة الثالثة في مسيرتها مع وليامس، بعد 40 عاماً من المناسبة الوحيدة التي أحرزت فيها سيدة نقاطاً، وانتهت بها الحال مسجلة زمناً أفضل من اثنين من أبطال العالم.
ولن تشارك وولف في سباق الأحد، لكنها احتلت المركز الـ14 في التجارب الحرة الأولى متقدّمة على الإسباني فرناندو الونسو والبريطاني جنسون باتون ثنائي ماكلارين، اللذين احتلا المركزين 15 و16 على التوالي.
وفي التجارب الثانية، حلّ هاميلتون في المركز الأول بزمن 1,26,852 دقيقة متقدماً على فيتيل بفارق 0,408 ثانية وروزبرغ بفارق 0,764 ث.
وأكمل رايكونن والروسي دانيال كفيات، سائق "ريد بُل"، المراكز الخمسة الأولى على التوالي، فيما جاء ألونسو في المركز الحادي عشر.
وتقام التجارب الرسمية للسباق اليوم الساعة 15,00 بتوقيت بيروت، والسباق غداً في التوقيت عينه.