اعتاد مانشستر سيتي الإنكليزي في الاعوام الأخيرة خطف نجوم مواطنه أرسنال تباعاً كما الحال مع الفرنسيين سمير نصري وباكاري سانيا وغايل كليشي والتوغولي إيمانويل أديبايور والعاجي كولو توريه.

الجديد أن "السيتيزينس" يبدي رغبة في الحصول على جاك ويلشير من "المدفعجية"، الا أن مدرب الأخير، الفرنسي أرسين فينغر، سارع هذه المرة إلى قطع الطريق على بطل إنكلترا معلناً على نحو قاطع أن لا نية لديه للتفريط بلاعبه.

ونقلت صحيفة "ذا دايلي تيلغراف" عن فينغر قوله في مؤتمر صحافي: "لسنا في وضعية نحتاج فيها لبيع أفضل لاعبينا".
من جهة أخرى، أكد نادي طوكيو الياباني أن تشلسي الإنكليزي قدّم عرضاً لضم مهاجمه الدولي يوشينوري موتو.
ونقلت وكالة "كيودو" للأنباء عن النادي الياباني قوله إن موتو (22 عاماً) الذي سجل هدفاً واحداً في 11 مباراة دولية "لم يتخذ قراراً بعد" بشأن انتقاله المحتمل.
وتخرّج المهاجم الخطير منذ أسبوعين فقط من جامعة كيو بعد حصوله على شهادة في الاقتصاد.
وبدأ الموسم الجديد في الدوري الياباني الشهر الماضي، وتألق موتو خلاله محرزاً ثلاثة أهداف في مبارياته الأربع ليساعد طوكيو على التقدم للمركز الثالث.
وأحرز موتو 13 هدفاً في موسمه الأول العام الماضي، وكان ضمن أفضل 11 لاعباً في الدوري.
ومثّل موتو منتخب اليابان في كأس آسيا في كانون الثاني الماضي، واحتفظ بموقعه في التشكيلة في المباريات الأولى للمدرب الجديد وحيد خليلودزيتش الشهر الماضي.
وواجه اللاعبون اليابانيون صعوبات في ترك بصمة في السنوات الأخيرة، حيث عاد زميل موتو في منتخب اليابان شينجي كاغاوا إلى بوروسيا دورتموند الألماني بعد فترة صعبة مع مانشستر يونايتد الإنكليزي.
من جهته، وجد مايا يوشيدا صعوبة في الحفاظ على مكانه في تشكيلة ساوثمبتون الإنكليزي، بينما ترك تاداناري لي النادي ذاته العام الماضي.