عاد فريق النبي شيت بأفضل ما يكون الى الدوري اللبناني لكرة القدم، وبدأ مدربه محمد الدقة مشواره معه بأروع صورة حين منح فريقه طوق النجاة ببقائه في بطولة الدرجة الأولى بعد فوزه الغالي والثمين على الأنصار 2 – 0 في افتتاح الأسبوع الثامن عشر.


فمن على ملعب بيروت البلدي، الذي لطالما عرفه الدقة كلاعب سابق مع الأنصار، نجح المدرب «المظلوم»، والذي لم يُنصف سابقاً، في تحقيق الفوز على «الأخضر»، ممدداً «إقامة» فريقه الجديد النبي شيت في الدرجة الأولى موسماً آخر بعد رفع رصيده الى 21 نقطة، وموجهاً ضربة قاضية لآمال فريقه السابق الأنصار في إحراز اللقب.
لكن الفضل لا يعود الى الدقة فقط، بل الى مجموعة لاعبيه الذين كانوا عند حسن ظن مدربهم الذي عرف كيف يبث فيهم روح الفوز، ووظف قدرات بعضهم بطريقة صحيحة. فلاعب خط الوسط علي الأتات جعل منه الدقة مدافعاً صلباً، فكان قائداً للدفاع بكل معنى الكلمة. أما زميله السوري خالد الصالح فكان قائداً في خط الوسط ومهندساً لكرات فريقه الهجومية والتي أثمرت إحداها الهدف الثاني.
في الهجوم، كانت مباراة أمس فرصة للسنغالي الشيخ ديوك كي يوقّع اسمه بأحرف من ذهب على سجل اللقاء، فنجح في هز شباك حارس الأنصار حسن مغنية مرتين، الأولى في الدقيقة 24 والثانية في الدقيقة 70. ولم تكن جهود الثلاثي الأتات ــ الصالح ــ ديوك وزملائهم أيضاً لتثمر نقاطاً غالية لولا براعة الحارس وحيد فتال الذي لعبت خبرته وتألقه دوراً في الحفاظ على نظافة الشباك، وخروج سفير البقاع فائزاً من قلب العاصمة بيروت.
في المقابل، لم تكن فترة الاستراحة فرصة للأنصار كي يعود بقوة الى الدوري. فمدربه الجديد ريشار تاردي فضّل متابعة فريقه من المنصة الرئيسية ليتسلم مهمته بشكل رسمي ومتأخّر الاثنين، لكن قد تكون هذه المهمة هي إحراز لقب الكأس، في حال جاءت النتائج اليوم وغداً في عكس صالح الأنصاريين. أما الحديث عن تحضير الأنصار للموسم المقبل، فهذا أمر غير مؤكّد في ظل التخبط الذي يعانيه النادي على صعيد الخيارات والقرارات والتي أدت الى ضياع فرصة ذهبية على النادي، وهو الأمر الذي شعر به جمهور الأنصار فتمنّع عن الحضور إلا بأعداد قليلة.
على صعيد التشكيلة، فقد افتقد الأخضر عدداً من اللاعبين كالحارس لاري مهنا الذي يتعافى من إصابته، والمدافع أنس أبو صالح المريض والذي كان لغيابه تأثير كبير على دفاع الأنصار التائه، وخصوصاً حسين سيّد الذي يتحمّل مسؤولية الهدف الأول. كما غاب محمد قرحاني ومحمود الزغبي بداعي الإيقاف.
ويستكمل الأسبوع الثامن عشر اليوم، فيلعب الإخاء الأهلي عاليه مع ضيفه الساحل على ملعب بحمدون. كما يلعب الشباب الغازية مع ضيفه التضامن صور على ملعب كفرجوز، والسلام زغرتا المضيف مع الراسينغ، والعهد مع الصفاء على ملعب صيدا.
ويختتم الأسبوع الثامن عشر غداً الأحد بلقاء طرابلس مع ضيفه النجمة.