يحلّ ممثلا سوريا في كأس الاتحاد الآسيوي الوحدة والجيش في ضيافة ممثلي لبنان في مباراتين ستقامان اليوم وغداً على ملعب مجمع زغرتا الرياضي في المرداشية.

وعلى ملعبه، يطمح السلام زغرتا الى فوز أول تاريخي عندما يستضيف الوحدة، اليوم الساعة 15.00، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لكأس الاتحاد الآسيوي.
وكان السلام قد بدأ مشواره الآسيوي بخسارة قاسية أمام مضيفه الوحدات الاردني 1-5، بينما تلقى الوحدة خسارة أمام النهضة العماني 1-2.

وتبدو معنويات الفريق اللبناني بقيادة المدرب الهولندي بيتر مندرتسما مرتفعة بعدما ابتعد نسبياً عن دائرة الهبوط الى الدرجة الثانية في البطولة المحلية اثر فوزه على الصفاء، وقد أبدى الفريق الشمالي جهوزية تامة لخوض اللقاء واستغلال عاملي الأرض والجمهور، في ظل وجود عناصر كانت مميزة اخيراً، امثال المهاجم الارجنتيني لوكاس غالان والمدافع التشيكي بتر تراب والسوري طه دياب وعمر عويضة.
ويستضيف النهضة العماني الوحدات الادرني ضمن المجموعة ذاتها.
بدوره، ينتقل النجمة بطل لبنان ظهر اليوم إلى إهدن حيث مقر إقامته استعداداً لمواجهة الجيش، غداً الساعة 14.30، على ملعب زغرتا ايضاً، من دون جمهور، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الرابعة، التي تضم أيضاً الكويت الكويتي والرفاع البحريني.
وكان فريق النجمة قد سقط في مباراته الاولى أمام الكويت 1-4، بينما فاز الجيش على الرفاع البحريني 1-0.
وكانت بعثة الجيش قد وصلت أمس إلى زغرتا، ويرأسها مشرف الكرة العميد أحمد زينو، الذي أكد أن معنويات لاعبيه مرتفعة جداً لتحقيق نتيجة جيدة.
وقال زينو: «الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب أنس المخلوف درس الفريق اللبناني بشكلٍ جيد، ووضع التكتيك المناسب لخطف النقاط الثلاث والبقاء في أجواء المنافسة». ويدخل النجمة المباراة بهدف تعويض خسارته أمام الكويت، في مواجهة فريقٍ صفوفه مكتملة بعد تعافي حميد أوصمان. ودخل الجيش اخيراً في معسكرٍ داخلي شبه مغلق حيث تدرّب مرتين بشكلٍ يومي مع درس نظري لشرح نقاط القوة والضعف لدى فريق النجمة. وركز المخلوف على تلافي الأخطاء الفردية والجماعية التي وقع فيها رجاله في مواجهة الرفاع، اضافة الى تنظيمه تدريبات خاصة للمهاجمين.