لم يقف فريق ساوبر، المنافس في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، مكتوف الأيدي أمام الدعوى القضائية التي رفعها ضده سائقه السابق، الهولندي غيدو فان در غارد، قبل سباق جائزة أوستراليا الكبرى الافتتاحي للموسم الجديد، بهدف الحصول على فرصة للعودة للقيادة له، حيث تعهد بالردّ عليها.

وكان فان در غارد سائقاً للتجارب في الفريق السويسري في العام الماضي، وهو يدّعي أن ساوبر تراجع عن اتفاق معه ينص على أن يقود له في موسم 2015.

وقال ساوبر في بيان أمس إن محكمة تحكيم سويسرية أمرت الفريق «بعدم اتخاذ أي إجراء» لمنع غارد من المشاركة في موسم 2015 كأحد سائقي الفريق.
وأضاف ساوبر أن غارد (29 عاماً) تقدم إلى إحدى محاكم ولاية فيكتوريا الأوسترالية، مطالباً بتنفيذ قرار المحكمة السويسرية، وهو ما سيتم النظر به يوم الاثنين المقبل «وسيطعن به ساوبر». وقالت مونيكا كالتنبرغ رئيسة ساوبر: «بما أن القضية حالياً أمام المحاكم، فإنّ من غير المناسب التعليق على بعض التفاصيل». وأضافت: «إلا أننا سنتخذ الإجراءات المطلوبة لحماية الشركة والفريق ومصالحه».
وتعاقد فريق ساوبر مع السائقين السويدي ماركوس اريكسون والبرازيلي اللبناني الأصل فيليبي نصر ليقودا له في الموسم الجديد، فيما سيكون الايطالي رافاييلي مارسيلو سائقاً احتياطياً.
يذكر أن تجارب السباق الأول للموسم تبدأ في 13 آذار الجاري في ملبورن الأوسترالية.
من جهة اخرى، أبدى بيرني إيكليستون، مالك الحقوق التجارية في بطولة العالم للفئة الاولى، تفاجؤه الشديد للحادث الخطير الذي تعرض له الاسباني فرناندو ألونسو، سائق ماكلارين، ونجا منه بأعجوبة، خلال التجارب في برشلونة.