حافظ الأنصار على صدارة ترتيب بطولة لبنان لكرة القدم بعد فوزه على السلام زغرتا 2 - 1 على ملعب بيروت البلدي في ختام الأسبوع الخامس عشر من الدوري اللبناني لكرة القدم. فوز أنصاري جاء من ركلتي جزاء وكاد الزغرتاويون أن يخطفوا نقطة غالية، لكن الحظ جانبهم رغم العودة القوية في الشوط الثاني.

وجاءت المباراة متوترة على الصعيد الجماهيري بعد اعتراضات متواصلة على التحكيم، علمأً بأن ركلة الجزاء الأولى التي تقدم عبرها الأنصار غير صحيحة. وأوقف حكم المباراة جميل رمضان اللقاء مرتين نظراً إلى تعرّض الحكم المساعد علي المقداد للمضايقات من جمهور الأنصار الموجود خلفه، اعتراضاً على بعض القرارات التي لم تكن صحيحة.

تقدم الأنصار في الدقيقة 37 من ركلة جزاء احتسبها الحكم على لاعب السلام الأوغندي ريتشارد كاساغا بداعي عرقلة مهاجم الأنصار النيجيري ابيدي برنس، فسجل منها الأخير هدف التقدم.
وفي الشوط الثاني، عاد السلام بقوة فنجح مبكراً في تعديل النتيجة عبر الأرجنتيني لوكاس غالان في الدقيقة 53 بتسديدة قوية بعد تمريرة متقنة من ألكس بطرس. وعاد الأنصار الى التقدم في الدقيقة 85 من ركلة جزاء بعد عرقلة البرازيلي باولو ماتوس ونفذها مواطنه راموس بنجاح.
وكان يوم أمس لافتاً على صعيد الوقت الضائع بالنسبة إلى الفرق التي تتصارع على الهروب من الهبوط الى الدرجة الثانية. فالراسينغ عادل النبي شيت في الدقيقة 93، كما عادل طرابلس الإخاء الأهلي عاليه الأخير 1 - 1 في الدقيقة 91.
في المباراة الأولى، كان النبي شيت قريباً من الخروج فائزاً على ملعبه حين بقي متقدماً على ضيفه الراسينغ بهدف محمد باقر يونس في الدقيقة 27 حتى سجّل محمد مطر هدف التعادل في الدقيقة 93.
وفي المباراة الثانية على ملعب بحمدون، كاد الإخاء أن يحقق ثلاث نقاط غالية حين تقدم في الدقيقة 43 عبر سعيد عواضة، لكن الطرابلسيين نجحوا في خطف نقطة حين سجل هدافهم مايكل هيليغبي هدف التعادل في الدقيقة 91.
يوم السبت كان مخيّباً بالنسبة إلى النجمة الذي ابتعد عن منافسيه العهد والأنصار بعد سقوطه أمام شباب الساحل المكافح 1 - 3 على ملعب صيدا البلدي بعدما كان متقدماً 1 - 0 حتى الدقيقة 77 بهدف خالد تكه جي من ركلة جزاء احتسبها الحكم سامر قاسم بعد لمس الساحلي إيمانويل للكرة بيده في الدقيقة 58.
واشتعلت الأمور في ربع الساعة الأخير حيث تحرّك المدربان جمال طه وثيو بوكير فنجح الأول وأخفق الثاني حين أخرج محمد قاسم وأدخل حسن المحمد. فطه أشرك الثنائي حسن طهماز وريمي بدلاً من قاسم مناع وأحمد أيوب. وفرض طهماز نفسه نجماً للقاء حين مرر كرة الهدف الأول للساحل في الدقيقة 77 ليسجل وسيم عبد الهادي هدف التعادل بكرة أخطأ الحارس نزيه أسعد في التعامل معها بعد دخولها من زاويته الضيقة. ثم مرر طهماز كرة لريمي البديل الثاني الذي قام بمجهود كبير عن الجهة اليسرى ومرر كرة لعلي غليوم الذي سجل هدف التقدم 2 - 1 في الدقيقة 81. وبعد عشر دقائق أحرج علي غليوم الحارس نزيه أسعد حين سجّل كرة ساقطة من فوقه لتصبح النتيجة 3 - 1.
وبدا واضحاً في اللقاء أن النجمة يعاني جراء تقاعس بعض لاعبيه عن القيام بواجباتهم وخصوصاً العنصر الأجنبي، فانكشفت روح اللامبالاة لدى معظم لاعبي النجمة أمام إصرار الساحليين وقتالهم لتحقيق الفوز. واللافت أن بعض الجمهور عمد الى إطلاق الهتافات بحق المدرب ثيو بوكير وقائد الفريق عباس عطوي، وخصوصاً مع إخراج قاسم وإشراك جوزف لحود بدلاً من النيجيري غودوين الذي كان أصلاً ضيف شرف على المباراة. لكن بوكير عينه كان قد أشرك لحود في اللقاء السابق أمام الغازية فنجح الأخير في تسجيل هدف الفوز، وبالتالي فإن أي مدرب يمكن أن لا يكون موفقاً في تبديلاته في بعض المباريات، لكن في الوقت عينه يجب على اللاعبين تحمل مسؤولياتهم.
لكن ما هو مؤكّد حتى الآن أن بوكير باق في منصبه وليس هناك نية إدارية لتغييره مطلقاً، أو حتى باستبداله بأرمين الذي يستفيد منه النادي في مكان آخر أكثر بكثير من الفريق الأول. كما أن الكلام عن اقتراب جمال الحاج من تدريب الفريق لا يبدو واقعياً، وخصوصاً أن الإدارة سبق أن عرضت على الحاج العمل مع النادي مراراً، لكنه رفض كون العرض لم يكن واضحاً، مفضلاً البقاء كمتابع محايد نظراً إلى كونه محللاً في قناة الجديد. فارتباط الحاج بأي ناد يعني أنه سيضطر إلى التخلي عن أعماله الأخرى، وبالتالي يجب أن تكون مهماته واضحة وبعرض مغر كي يقبل المهمة.

الترتيب العام بعد الأسبوع الخامس عشر






الدرجة الثانية

تقاسم الاجتماعي وهومنتمن صدارة بطولة الدرجة الثانية برصيد 30 نقطة لكل منهما بعد فوز الأول على الأهلي النبطية (11 نقطة) 2 - 0، وهومنتمن على الإصلاح البرج الشمالي (19 نقطة) 2 - 1، فيما تعادل الحكمة (28 نقطة) مع العمل طرابلس (12 نقطة) 1 - 1، في حين خسر الخيول أمام الشبيبة (14 نقطة) 1 - 2 ليحتل الخيول المركز الأخير برصيد 8 نقاط. وكان الرياضة والأدب (21 نقطة) قد تعادل مع المبرة (9 نقاط) 0 - 0 في افتتاح الأسبوع الخامس عشر.