بلغت غينيا الاستوائية الدور ربع النهائي من كأس الامم الافريقية الثلاثين لكرة القدم التي تستضيفها حتى 8 شباط المقبل اثر فوزها على الغابون 2-0، في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى.

وسجل خافيير بالبوا (55 من ركلة جزاء) وايفان ايدو سلفادور (86) الهدفين.

وكانت الغابون فازت على بوركينا فاسو 2-0 في الجولة الاولى وخسرت امام الكونغو 0-1 في الثانية، بينما تعادلت غينيا مع الكونغو 1-1، ثم مع بوركينا فاسو 0-0.
ورفعت غينيا الاستوائية رصيدها الى 5 نقاط مقابل 3 للغابون، وهي ستلاقي بطل المجموعة الثانية، وذلك بعدما تصدرت الكونغو الترتيب برصيد 7 نقاط بعد فوزها على بوركينا فاسو 2-1 في الجولة الاخيرة ايضاً.
وهذه هي المرة الثانية التي تتأهل فيها غينيا الاستوائية الى هذا الدور بعد نسخة 2012 التي استضافتها مع الغابون بالذات.
اما الكونغو فقد بلغ ربع النهائي للمرة الاولى منذ 23 عاماً وتحديداً منذ عام 1992، وقد سجل لها امام بوركينا فاسو، ثييفي بيفوما (51) وفابريس اونداما (88)، بينما سجل للأخيرة اريستيد بانسيه (86).
وكانت الكونغو بحاجة الى التعادل فقط لبلوغ الدور ربع النهائي للمرة الثانية في تاريخها، وهي التي توّجت الكونغو باللقب مرة واحدة عام 1972 وحلّت رابعة عام 1974 لكن نظام الدور ربع النهائي لم يكن معتمداً في هاتين النسختين حيث كانت المشاركة تقتصر على 8 منتخبات في النهائيات توزع على مجموعتين حيث يتأهل بعدها صاحبا المركزين الاول والثاني الى دور الاربعة.
ففي عام 1972 حلت الكونغو ثانية في المجموعة الثانية بفارق الاهداف امام المغرب، وتخطت الكاميرون في دور الاربعة 1-0، قبل ان تحرز اللقب على حساب مالي 3-2. اما في عام 1974 فقد تصدرت الكونغو المجموعة الاولى وبلغت دور الاربعة وفقدت اللقب بخسارتها امام زامبيا بركلات الترجيح قبل ان تنهي البطولة في المركز الرابع بخسارتها امام مصر المضيفة 0-4.
وفي عام 1992 بلغت ربع النهائي بحلولها ثانية في المجموعة الثالثة، قبل ان تخسر امام غانا 0-1.
وتقام اليوم الجولة الاخيرة من تصفيات المجموعة الثانية، اذ تلعب تونس مع الكونغو الديمقراطية، وزامبيا مع الرأس الاخضر، عند الساعة 20.00.