سيُحسم لقب بطل الدوري اللبناني لكرة القدم للصالات عندما يلتقي بنك بيروت وضيفه الميادين في مباراة خامسة حاسمة ضمن سلسلة الدور النهائي، وذلك بعد عودة الاول من ملعب السد المعتمد ارضاً للثاني بفوزٍ ثمين 4-2 (الشوط الاول 1-1) في رابعة مبارياتهما التي اقيمت امام مدرجات ممتلئة.


سجل للفائز احمد خير الدين وعلي طنيش (2) والكرواتي فلادان فيسيتش، وللميادين قاسم عز الدين والكولومبي أنجيلوت كارو.
وبدا بنك بيروت مصمّماً على معادلة السلسلة (2-2) بعد سقوطه في المباراة الماضية على ارضه، وهو استعاد مدربه الصربي ديان دييدوفيتش بعد انتهاء عقوبة ايقافه لمدة سنة كاملة اثر تعرضه لاحد الحكام في نهائي الموسم الماضي. لكن ورغم عدم استفادته من لاعبه البرازيلي رودولفو دا كوستا الذي يعاني من اصابة، فان الفريق الضيف نجح في افتتاح التسجيل بواسطة احمد خير الدين ليُنهي الشوط الاول متقدّماً.
وعزّز بنك بيروت هذا التقدّم في الشوط الثاني بواسطة «سيسي» الذي استغل ارباكاً في دفاع الميادين، الذي لم يظهر بنفس الصورة التي بدا عليها في المباراة الماضية. الا ان الفريق البرتقالي استعاد الروح بعض الشيء اثر تراكم الاخطاء الخمسة على بنك بيروت، لكن انجيلوت وكريم ابو زيد اهدرا ركلتي جزاء من مسافة 10 امتار في الدقائق التسع الاخيرة.
وفي ظل ضغط الميادين ارتكب حارسه طارق طبوش خطأ قاتلاً عندما هيأ الكرة الى فلادان الذي عاجله بتسديدة مسجلاً الهدف الثالث لفريقه، ما دفع مدرب المضيف محمد الدقة الى اعتماد خطة «باور بلاير» فنجح فريقه من خلالها في التسجيل بواسطة عز الدين قبل 3.14 دقيقة على صافرة النهاية، ثم قلّص انجيلوت الفارق بهدفٍ آخر قبل 1.54 د على النهاية. الا ان خطأ في السيطرة من عز الدين نفسه قبل 53 ثانية على صافرة الحكم، سمح لـ «سيسي» بتسجيل ثاني هدفيه بكرة ارسلها بسهولة الى المرمى المشرّع، ليختتم موسمه بهدفٍ كونه سيغيب عن المباراة الاخيرة بداعي الايقاف لتلقيه الانذار الثالث المتراكم.
وتقام المباراة الخامسة غداً الساعة 17.00 على ملعب مجمع الرئيس لحود الرياضي، بحيث حصل بنك بيروت على افضلية الارض لتصدّره الدوري المنتظم متقدّماً على الميادين.
قاد المباراة الحكمان العراقي حسن الجبوري والاردني حسن خلايله، وفادي لطوف (ثالثاً)، وايلي متني (ميقاتياً)، وراقبها دوري زخور.