قالت ركلات الترجيح الكلمة الحاسمة أمس في ختام مباريات الدور ربع النهائي لكأس آسيا 2015، المقامة في أوستراليا، حيث منحت العراق والإمارات بطاقتي التأهل إلى نصف النهائي على حساب إيران واليابان، حاملة اللقب، على التوالي.

ففي المباراة الأولى المشوّقة بأحداثها ومجرياتها إلى أبعد الحدود، فاز العراق على إيران 7-6 بركلات الترجيح بعد التعادل 3-3 في الوقتين الأصلي والإضافي، ليتأهل «أسود الرافدين» لمواجهة كوريا الجنوبية في المربع الذهبي، الاثنين المقبل، في سيدني.

وافتتح اليافع سردار أزمون التسجيل لإيران في منتصف الشوط الأول الذي شهد طرد زميله المدافع مهرداد بولادي في نهايته، ثم عادل أحمد ياسين للعراق في الشوط الثاني. ومطلع الشوط الإضافي الأول سجل الهداف يونس محمود هدف التقدم، قبل أن يعادل مرتضى بور علي كنجي (103). وبعد ركلة جزاء عراقية ترجمها اليافع الآخر ضرغام اسماعيل (116)، خطف رضا غوتشان نجاد الهدف الثالث لإيران قبل دقيقة على نهاية الوقت الإضافي.
وهذه المرة الثانية في آخر 3 نسخ التي يتأهل فيها العراق، بطل 2007، الى نصف النهائي، علماً بأنه كان قد بلغ ربع النهائي للمرة السادسة على التوالي.
وعلى غرار العراق، ابتسمت ركلات الترجيح للمنتخب الإماراتي على حساب نظيره الياباني، بطل النسخة الأخيرة، 5-4 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي ليضرب «الأبيض» في مغامرته الأولى في دور الأربعة منذ 1996 والثالثة في تاريخه بعد 1992 موعداً مع أوستراليا المضيفة، الثلاثاء المقبل في نيوكاسل.
وكانت الإمارات في طريقها إلى حسم اللقاء في الوقت الأصلي عندما تقدمت منذ الدقيقة 7 عبر علي مبخوت وحتى الدقيقة 81، قبل أن ينجح البديل غاكو شيباساكي في إدراك التعادل لحاملي اللقب الذين ضغطوا كثيراً بعد الهدف، لكن التنظيم الدفاعي المحكم الذي طبّقه الإماراتيون سمح لهم في نهاية المطاف بالمحافظة على التعادل وجرّ منافسيهم الى ركلات الحظ الترجيحية التي ابتسمت لهم.