بعد سفر بعثة (تحت 17 سنة) في الملاكمة أمس الى العراق للمشاركة في بطولة السلام الاولى التي ستقام في مدينة أربيل، تغادر عند السابعة من مساء اليوم بعثة أبطال لبنان في اللعبة الى تايلاند للمشاركة في بطولة «كأس الملك»، وتضم الأمين العام للاتحاد اللبناني للملاكمة محمد الخليلي (رئيساً) ومصطفى الزينو (مدرباً) الى الملاكمين: وائل شاهين (وزن 57 كلغ)، عباس طحان (60 كلغ) ونجد سلوم (75 كلغ). وكان رئيس الاتحاد المهندس محمود الحطاب قد اجتمع بأفراد البعثة في مكتبه قبل ساعات على سفرها، فحثّهم على بذل أقصى الجهود لمواصلة المسيرة.

وكعادته وعد الرئيس الملاكمين بمكافآت مادية تقديراً لإنجازاتهم المرتقبة، وودّعهم قائلاً «سننتظركم في صالون الشرف عند عودتكم مكللين بالميداليات».


تمتد البطولة من 1 الى 8 نيسان بمشاركة نخبة من أبطال آسيا
وستمتد البطولة من 1 الى 8 نيسان بمشاركة نخبة من أبطال آسيا.
ومن جهته، أكّد الخليلي الذي ينتظره دور تنظيمي خلال فعاليات البطولة في تايلاند «أن المشاركات الخارجية والتمارين المستمرة طوال العام من شأنها أن ترفع من مستوى ملاكمينا وخصوصاً العسكريين منهم». مع الاشارة الى أن سجّل الابطال الثلاثة، وهم من ابناء المؤسسة العسكرية، حافل بالإنجازات، فمنذ شهر ونصف تحديداً عاد نجد سلوم من بطولة أردنية دولية محرزاً ذهبية وزن (75 كلغ) فيما فاز عباس طحّان بفضية (60 كلغ) في البطولة عينها.
وكان البطل وائل شاهين قد حفر اسمه في سجل البطولة الفرنكوفونية السادسة التي نظّمّت في لبنان خلال شهر تشرين الأول 2009، بميدالية فضية وصفها المتابعون آنذاك بـ«المذّهبة».
على صعيد آخر، انضم الى عائلة اتحاد الملاكمة أخيراً ناديان جنوبيان هما الشعبي صيدا والفجر عربصاليم، والثاني بصدد وضع اللمسات الأخيرة على قاعته (الحلبة) التي ستُفتتح في حفل يرعاه وزير الشباب والرياضة علي عبد الله.
(الأخبار)