strong>لم يتمخّض اجتماع أندية الدرجة الأولى الذي انعقد أمس، بدعوة أنصارية، عن اتجاهات جديدة بشأن تغيير هيكلية الاتحاد، وحُصرت المناقشات في واقع الجمهور والهتافات البعيدة عن الآداب الرياضية واحتراف اللاعبين والتسلّل إلى مواضيع اتحادية


اجتمع، أمس، رؤساء ومسؤولو معظم نوادي الدرجة الأولى لكرة القدم بدعوة من نادي الأنصار للتباحث في شؤون اللعبة، وكان محورها قضية الجمهور الذي يحضر بكثافة رغم قرار المنع، حيث استنكروا الهتافات النابية، ودعوا القوى الأمنية إلى ضبط هؤلاء المشبوهين و«اعتقالهم وسوقهم إلى المحاكمة»، وإقرار شأن تنظيمي بالتنسيق بين الأندية والاتحاد، حيث يناط أمر الحضور بالمعنيين من الأندية أو إقرار هيكلية جديدة لعودة الجمهور إلى الملاعب بطريقة تدريجية.
وتداول المجتمعون أيضاً في قضية احتراف اللاعبين في الخارج، حيث بدأت هذه الظاهرة بالانتشار بين لاعبي لبنان دون تنسيق مع نواديهم، وطالب المجتمعون اتحاد اللعبة بإقرار صيغة نظام يضمن للأندية حقوقها وحمايتها، وكشف مصدر معني أن النقاشات لم تأت على ذكر طرح نظام جديد للتواقيع، وستتألف لجنة في هذا الخصوص لتطرح مع الاتحاد هذه المسألة وتقدم اقتراحاتها، ومنها توقيع عقود ما بين الأندية واللاعبين، توضح حقوق كل طرف. كذلك جرت المطالبة بإعفاء الأندية من أجور الملاعب البلدية وتسهيل إصدار إقامات للاعبين الأجانب من قبل المراجع.
وتطرق الاجتماع الى أمور اتحاد الكرة، وخصوصاً في ظل الخلافات بين الرئيس هاشم حيدر والأمين العام رهيف علامة، وكان هذا الموضوع من خارج جدول أعمال الاجتماع، فأكد عدد من الحاضرين أن اللعبة لا تزال تتدهور، وأن استمرار اللجنة العليا الحالية وخلافاتها وضع غير مقبول ولا بديل من التغيير. وأشار المصدر الى أن هذا الكلام هو تكرار لما بدر في اجتماعات سابقة، وأن الأمور في هذا الشأن ستتجمد إلى حين انقضاء الموسم الذي لم يبق على ختامه سوى أسابيع قليلة.
واتفق الحاضرون على عقد اجتماع بين ممثّلي الأندية والاتحاد اللبناني للعبة، الثلاثاء المقبل، لطرح هذه الأمور وبحثها في العمق.

تعميم الاتحاد: «غرب آسيا» طارت؟

أعلن الاتحاد اللبناني لكرة القدم مقررات، أهمّها: ـ بعد عرض المساعي والمراسلات الجارية بشأن عودة الجمهور الى الملاعب تمهيداً لاستضافة بطولة غرب آسيا، ونظراً إلى عدم النجاح في تحقيق هذه الخطوة، قررت اللجنة إحالة الموضوع على اتحاد غرب آسيا، تاركة له اتخاذ القرار الذي يراه مناسباً. وتعليقاً على مضمون الكتاب المرسل من وزير الشباب والرياضة الى وزير الداخلية بهذا الخصوص، سجّلت اللجنة العليا للاتحاد أسفها نتيجة تجاهل دورها، وطالبت بإلغاء القرار الحكومي المانع لعودة الجمهور، مشددة على ضرورة قيام القوى الأمنية بواجباتها المنوطة بها قانوناً تجاه مواطنيها (الجمهور) على غرار ما هو حاصل في ملاعب الدول النامية.
ــ جدولة مباريات الاسبوع الـ19 من الدوري كالآتي: الخميس في 1 نيسان: التضامن × النجمة (صور)، الجمعة 2 منه: العهد × المبرة (صيدا)، السبت 3 : الراسينغ × الانصار (جونية) والغازية × الحكمة (صيدا)، والأحد: الإصلاح × الأهلي (صور) والساحل × الصفاء (برج حمود). وجميعها تنطلق الساعة 4 عصراً.
ــ إقامة مباريات ودية لمنتخب كرة الصالات مع نظيريه المصري والعراقي في 10 و11 و16 و17 ايار 2010، وذلك في سياق استعداداته للمشاركة في بطولة آسيا (أوزبكستان من 23 الى 30 ايار)، وأخذ العلم بلائحة أسماء اللاعبين الـ21 المرشحين للانضمام الى منتخب لبنان لكرة الصالات.



استقالة فرح من الراسينغ