طالب «القيصر» فرانتس بكنباور بعودة مهاجم شالكه متصدر الدوري الألماني لكرة القدم كيفن كورانيي إلى صفوف المنتخب الوطني ليكون ضمن التشكيلة المشاركة في مونديال 2010.

وطالب بكنباور مدرب المنتخب يواكيم لوف بالعفو عن كورانيي، قائلاً: «المنتخب هو ملك الجميع، ونحن نريد أن نحرز اللقب للمرة الرابعة في تاريخنا والفوز بكأس العالم في جنوب أفريقيا، ولهذا السبب نحن بحاجة إلى أفضل لاعبينا وكورانيي واحد منهم».
ويخوض كورانيي حالياً أفضل موسم له، حيث يتصدر لائحة ترتيب الهدافين بـ17 هدفاً، وهو الذي غاب عن «المانشافت» منذ 12 تشرين الأول 2008 حين استاء من استبعاده عن التشكيلة في المباراة ضد روسيا (2ـ1)، فغادر الملعب ثم معسكر المنتخب من دون أن يعلم المدرب بذلك فاستبعده الأخير نهائياً.
واقترح بكنباور أن يقوم رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم ثيو تسفانتسيغر بدور الوساطة مع لوف وكورانيي، الذي قال أخيراً: «القرار لا يعود لي، بل لشخص واحد فقط، وسأبذل قصارى جهدي لكي يتخذ القرار المناسب».