Strong>ينطلق الليلة ذهاب الدور ربع النهائي في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بموقعة نارية تجمع بين بايرن ميونيخ الالماني ومانشستر يونايتد الانكليزي، كذلك يلتقي ليون ومواطنه بوردو في مواجهة فرنسية بحتة

سيستعيد بايرن ميونيخ وضيفه مانشستر يونايتد ذكريات الماضي عندما يلتقيان على ملعب «أليانز أرينا».
ولا يزال الجميع يتذكر تلك المباراة النهائية التي جمعت بينهما عام 1999، عندما تقدّم الفريق البافاري 1-0 حتى الوقت بدل الضائع قبل أن يسجل «الشياطين الحمر» هدفين قاتلين.
لكن بايرن ميونيخ ثأر لخسارته في نهائي «نو كامب»، وأطاح منافسه الانكليزي من الدور ربع النهائي للمسابقة الاوروبية خلال موسم 2000-2001 بالفوز عليه 1-0 و2-1 ذهاباً وإياباً في طريقه الى إحراز اللقب.
إلا أن مهمة الفريق البافاري لن تكون سهلة امام يونايتد المتألق أخيراً، إذ انتزع الصدارة محلياً وأزاح ميلان الايطالي بسهولة من المسابقة القارية. وما يزيد من صعوبة مهمة بايرن ميونيخ المعنويات المهزوزة للاعبيه بعد الخسارتين المتتاليتين في الدوري المحلي أمام اينتراخت فرانكفورت وشتوتغارت بنتيجة واحدة، ما كلّفه التخلي عن الصدارة لمصلحة شالكه، علماً بأنه سيحلّ ضيفاً على الأخير السبت المقبل قبل السفر الى مانشستر لخوض مباراة الإياب.
ويحوم الشك حول مشاركة الجناح الهولندي أريين روبن في المباراة بسبب الإصابة التي تعرّض لها في ساقه أمام شتوتغارت السبت الماضي. وأوضح النادي البافاري انه سيتخذ قرار مشاركة روبن من عدمها قبل لحظات من مواجهة مانشستر يونايتد، علماً بأن بايرن سيفتقد خدمات لاعب الوسط باستيان شفاينشتايغر بسبب الإيقاف.
أما مانشستر يونايتد الساعي الى بلوغ النهائي للمرة الثالثة على التوالي، فيعتمد اعتماداً كبيراً على هدافه واين روني صاحب 33 هدفاً في جميع المسابقات هذا الموسم. وكان «السير» اليكس فيرغيسون قد أراح روني والقائد ريو فرديناند في المباراة الأخيرة أمام بولتون.
ويملك مانشستر يونايتد الأسلحة اللازمة للعودة بنتيجة إيجابية من ملعب مضيفه، وفي مقدّمهم المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف صاحب الثنائية في مرمى بولتون، والجناح الويلزي المخضرم راين غيغز وبول سكولز والاسكوتلندي دارين فليتشر ومايكل كاريك، إضافة الى الجناحين البرتغالي لويس ناني والاكوادوري انطونيو فالنسيا.
وسيكون ملعب «جيرلان» في ليون مسرحاً للقمة الفرنسية بين ليون صاحب الضيافة وبوردو متصدّر الدوري وحامل لقبه.
ويعدّ بوردو الفريق الوحيد الذي لم يخسر هذا الموسم في هذه المسابقة، كما أنه يملك اقوى خط دفاع بدخول مرماه 3 اهداف فقط، بيد أن ليون يبدو منتشياً بإخراجه ريال مدريد العملاق في الدور السابق، كما انه دأب على المشاركة في المسابقة المرموقة في المواسم الأخيرة، لكنه فشل في تخطّي الدور ربع النهائي.
ولم يتأثر ليون بخسارة ورقتين رابحتين مطلع الموسم الحالي بانتقال هدافه كريم بنزيما الى ريال مدريد، وصانع العابه البرازيلي جونينيو الى الغرافة القطري.
في المقابل، حقق لوران بلان نجاحات باهرة على رأس الجهاز الفني لبوردو، ففاز باللقب المحلي العام الماضي في موسمه الاول مع الفريق وفي مهمته التدريبية الاولى، كما قاده هذا الموسم الى تخطّي مجموعة صعبة في الدور الأول ضمّته الى بايرن ميونيخ ويوفنتوس الايطالي.
وتقام المباراتان الساعة 21.45 بتوقيت بيروت.