قبل أربعة أسابيع من ختام بطولة الدرجة الأولى لكرة القدم، كيف تبدو صورة الفرق المناسبة على اللقب من فوق، وتلك التي تصارع للبقاء من تحت، وما هي حظوظ كل منها؟


علي صفا
العهد يعتلي صدارة الترتيب العام بـ44 نقطة، بفارق 5 نقاط عن الوصيفين: الأنصار والنجمة، وعن الصفاء الرابع بـ9 نقاط، فكيف تبدو «بورصة» كل فريق على جدول المباريات الباقية؟
العهد: (44 نقطة، له 40 هدفاً وعليه 8)، فارق الأهداف لمصلحته، وكذلك سيلعب مبارياته ترتيباً أمام المبرة، راسنغ، الأنصار والأهلي. يلزمه ليضمن اللقب، بعيداً من نتائج الاخرين، أن يفوز في مباراتين ويتعادل في مباراتين، ومن دون خسارة. عندها يحصل على مجموعة (44 ن + 8 = 52 نقطة).
أما إذا خسر مباراتين من أربع فيبقى كلام آخر عن أمل لبقية الفرق.
تعادل مع الأنصار ذهاباً (1/1) ومع النجمة (2/2). نسبة حظوظه للفوز باللقب 80 في المئة.
الأنصار: ثانياً بـ39 نقطة (له 28 وعليه 9).
تبقى مبارياته ترتيباً أمام راسنغ، الصفاء، العهد والنجمة.
ـــــ يجب أن يفوز في مبارياته الأربع ليجمع (39 + 12 =51 نقطة).
شرط أن يخسر العهد مباراتين، أما إذا خسر مباراة واحدة فعليه أن ينتظر أكثر من خسارتين للعهد، أو فقدانه أكثر من 6 نقاط.
نسبة حظوظه للفوز باللقب20 في المئة.
النجمة: ثالثاًً بـ39 نقطة (له 43 وعليه 15).
يبقى له اللعب ترتيباً أمام: التضامن، الساحل، الصفاء والأنصار.
يلزمه الفوز بمبارياته الأربع ليجمع (39 + 12 = 51 نقطة).
أما إذا خسر مباراة أو تعادل فسينتظر خسارة العهد مباراتين أو فقدان أكثر من 6 نقاط.
نسبة حظوظه للفوز باللقب 30 في المئة.
الصفاء : رابع بـ35 نقطة. يتطلع إلى الوصافة بعدما ابتعدت حظوظه عن لقب الدوري. ويلزمه الفوز بمبارياته الأربع ليجمع (35 + 12 = 47 نقطة).
شرط أن يخسر كل من الأنصار والنجمة مباراتين. وأمام صورة التحاليل النظرية هذه، يمكن العهد أن يحسم اللقب قبل الختام، كما يمكن النجمة والأنصار المنافسين أن يتعثّرا فيمنحاه ورقة الحسم سلفاً.
وعموماً يبقى لقاء العهد والأنصار في المحطة الثالثة حاسماً، وكذلك لقاء النجمة والصفاء في المحطة ذاتها.
ويبقى طموح آخر لفرق الصدارة، وخصوصاً الثلاثي المنافس للعهد، وهو لقب الوصافة حيث يمكن الوصيف أن يمثّل لبنان في مسابقات خارجية، في حال إحراز العهد ثنائية الدوري والكأس.

معركة الهبوط: رباعية

فرزت منافسات الدوري مجموعة لأربع فرق تتصارع للبقاء في دوري «الأضواء» وهي ترتيباً: الغازية، الحكمة، الأهلي والإصلاح.
الغازية: ثاني عشر بـ9 نقاط.
ويبقى له مباريات أمام: الحكمة، التضامن، الساحل والصفاء.
يلزمه 8 نقاط على الأقل. ونسبة حظوظه للبقاء 20 في المئة.
الحكمة: حادي عشر بـ10 نقاط.
يبقى له: الغازية، الإصلاح، المبّرة وراسنغ. يلزمه 7 نقاط على الأقل. نسبة حظوظه للبقاء 50 في المئة.
الأهلي: عاشر بـ11 نقطة.
يبقى له: الإصلاح، المبرّة، راسنغ والعهد. يلزمه 7 نقاط ضامنة. نسبة حظوظه للبقاء 40 في المئة.
الإصلاح: تاسع بـ14 نقطة.
يبقى له: الأهلي، المبرة، راسنغ والساحل. يلزمه منها 4 نقاط ضامنة. نسبة حظوظه للبقاء 80 في المئة.
... أمام هذا الجدول وحساباته النظرية فنياً، تبقى حسابات أخرى محتملة تحت عنوان « تعليب النتائج»، كمسار مشبوه وتراثي في تاريخ كرة لبنان، بحسب العلاقات والإشارات الطائفية والسياسية والتحالفية وسواها تبقى واردة حيث تدعو الحاجة وتفرض المراجع، وقد لا يخلو ذلك من إشارات ذكية عبر بعض التحكيم!



الجمهور في اجتماع الأندية

سيلتئم اليوم اجتماع أندية الدرجة الأولى لكرة القدم بدعوة من نادي الأنصار عبر رئيسه كريم دياب (الصورة) (اليوم الساعة 17:00) لمناقشة آخر تطورات الكرة اللبنانية، وخصوصاً لناحية عودة الجمهور والخلافات بين أعضاء اللجنة العليا. وأشار أحد رؤساء الأندية إلى أن التنسيق بين الأندية كان سارياً، ولا يزال، وأن هناك مسودة مشروع لعودة الجمهور.