يرغب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزف بلاتر في الحصول على دعم السعودية في انتخابات رئاسة الـ«فيفا» المقبلة، وذلك عقب وصوله إلى الرياض في زيارة تستغرق يومين.

وعن المنافسة بين بلاتر ورئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني ورئيس الاتحاد الآسيوي القطري محمد بن همام على الترشح لرئاسة الفيفا، قال بلاتر «لن أستبق الأحداث، سأتناقش والأمير سلطان بن فهد بشأن هذا الموضوع، لأنني أعرف جيداً أن ثقة الدول العربية بترشيحي ستكون من خلال السعودية، لأنها بلد قوي وصوته مؤثّر في كل المجالات، ولا سيما على الصعيد الرياضي»، وأكد أنه «سيحظى بثقة الدول العربية من خلال دعم الملك السعودي».
وأسف رئيس الفيفا لعدم تمكّن المنتخب السعودي من التأهل إلى نهائيات كأس العالم بقوله «بالتأكيد اننا سنفقد أحد المنتخبات الآسيوية التي اعتدنا رؤيتها في محفل كأس العالم، وهذا أمر محزن بالنسبة إلي». وأسهب في التأسّف لغياب السعودية عن المونديال، وألقى باللوم على الحكام، مردفاً «لا أرغب في الحديث عن الحكام في آسيا، ولكنني متألّم لعدم تأهّل المنتخب السعودي».
وأكد بلاتر أن المملكة «بدأت انتخابات الاتحادات الرياضية بطريقة صحيحة»، مشيراً إلى أن «انتخابات الاتحادات في الشرق الأوسط تمر بمراحل مختلفة»، مبيّناً في الوقت ذاته أن «مشكلة الانتخابات الرياضية في الكويت ما زالت قائمة».
وسيتوجه بلاتر بعد السعودية إلى الأردن للقاء الملكة رانيا، ومن ثم إلى إسرائيل.
من جهته، قال الأمير سلطان، رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، بشأن سعي بلاتر لكسب المزيد من الدعم لترشيحه لفترة مقبلة في رئاسة الفيفا «من الطبيعي أن يسعى كل مرشح في هذا الاتجاه، وهذا الموضوع بالنسبة إلى المملكة سابق لأوانه».
وعن انسحاب بن همام من سباق انتخابات رئاسة الاتحاد العربي، أوضح الأمير سلطان «أشكره على موقفه، رغم أن الترشّح إلى هذا المنصب حق له ولغيره حسب النظام»، مؤكداً «أن علاقتي بمحمد بن همام ستظل قائمة كأخوة وأصدقاء نعمل معاً من أجل رفعة شأن الكرة في آسيا والوطن العربي».