تسحب اليوم الجمعة قرعة نهائيات كأس آسيا لكرة القدم للصالات التي تستضيفها العاصمة الأوزبكية طشقند من 23 إلى 30 أيار المقبل.

وستقام عملية سحب القرعة في فندق انتركونتينتال في طشقند عند الساعة الثانية عشرة ظهراً بتوقيت بيروت، حيث ستوزّع المنتخبات الـ16 على أربع مجموعات.
وكانت منتخبات إيران، حامل اللقب في بطولة 2008، وتايلاند وصيفه واليابان، صاحبة المركز الثالث، وأوزبكستان صاحبة الضيافة قد تأهلت تلقائياً الى النهائيات، قبل أن تلحق بها منتخبات لبنان، بطل تصفيات منطقة غرب آسيا، والعراق والكويت، والصين وتايبه وكوريا الجنوبية عن شرق القارة، وقيرغيزستان وتركمانستان وطاجكستان عن المنطقة الوسطى والجنوبية، وأوستراليا وإندونيسيا وفييتنام عن منطقة «آسيان».
وستنتظر اللجنة المنظمة قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بشأن رفع العقوبات عن الاتحاد العراقي لكرة القدم من أجل تأكيد مشاركة العراق في البطولة من عدمها.
وإذا لم يرفع «الفيفا» العقوبات عن الاتحاد العراقي، فإن منتخب الصالات سيلقى مصير فريق ناوروز الذي حرم من المشاركة في بطولة الأندية الآسيوية الأولى التي استضافتها أصفهان الإيرانية قبل أسبوعين. كذلك استبعد فريقا إربيل والنجف من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي للسبب عينه.
وسبق أن أشار الاتحاد الآسيوي الى أنه في حال بقاء العقوبة على العراق الذي حلّ وصيفاً للبنان في تصفيات منطقة غرب آسيا، فإن قطر صاحبة المركز الرابع في التصفيات عينها ستحلّ بدلاً منه.

هل ينتقل خالد تكه جي من بروس والنجمة إلى تشيكيا؟
وعلّق عضو اللجنة العليا، رئيس لجنة كرة الصالات، سيمون الدويهي على عملية سحب القرعة بالقول: «أصبح للمنتخب اللبناني سمعته على الصعيد الآسيوي، لذا نحن أمام مسؤولية كبيرة لعدم تسجيل أي تراجع، بل بلوغ ربع النهائي على الأقل وتقديم صورة مشرقة على غرار ما كان عليه الأمر عندما تأهلنا من المركز الأول في الدوحة».
بدوره، قال مدرب منتخب لبنان دوري زخور: «من دون شك سيكون أحد المنتخبات القوية في مجموعتنا، وهذا أمر قد يصبّ في مصلحتنا في الأدوار المقبلة، إذ إن مواجهتنا للمنتخب الإيراني أو الياباني في الدور الأول ستجنّبنا موقعة صعبة في المرحلة التالية».
وكان المنتخب اللبناني قد بلغ الدور ربع النهائي في النسخة الأخيرة من البطولة القارية قبل عامين، لكنه اصطدم بعقبة المنتخب الإيراني الذي أخرجه في طريقه الى إحراز لقبه التاسع بفوزه على تايلاند صاحبة الارض 4 - 0 في المباراة النهائية.
وختم زخور: «ستنطلق تحضيرات المنتخب في الأسبوع المقبل بمشاركة 20 أو 22 لاعباً، قبل خوضنا سلسلة من المباريات الودية للوقوف على جهوزية العناصر الموجودين لدينا الذين سيختار الأفضل منها لمرافقة البعثة الى أوزبكستان».
عرض تشيكي لتكه جي
تلقّى نجم منتخب لبنان خالد تكه جي عرضاً للاحتراف مع أحد فرق الدوري التشيكي خلال مباريات المربع الذهبي.
وطلب الاتحاد التشيكي لكرة القدم من نظيره اللبناني الحصول على شهادة الانتقال الدولية الخاصة باللاعب، لكنه لم يذكر في رسالته اسم النادي الذي يريد ضمّ تكه جي.
وأفاد مصدر مقرّب من الموضوع بأن فترة العقد التي يمكن أن تربط تكه جي بالفريق التشيكي هي شهر واحد، وقد جرى التفاوض مع اللاعب عبر وسيط لبناني على اتصال مع حارس مرمى لبناني ـــــ فلسطيني يلعب للفريق عينه.
وأبدى تكه جي موافقته على خوض هذه التجربة، لكن الأمر يتوقّف الآن على موافقة ناديه بروس كافيه على تحريره قبل حلّ التواقيع، إضافةً الى موافقة ناديه الأم النجمة على الموضوع.