جدّد مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم الثقة بالمدرب الفرنسي كلود لوروا ومنحه الصلاحيات من أجل إعادة المنتخب العماني إلى مكانتة الطبيعية. وأكد رئيس الاتحاد العماني خالد البوسعيدي «استمرار المدرب وأعضاء الجهاز الفني على رأس عملهم حسب العقد الموقّع معهم»، معتبراً أن «مجلس إدارة الاتحاد قرر الاستقرار الفني والإداري للمنتخب واستمرار الجهود السابقة ذاتها من الدعم والمؤازرة والعمل بروح واحدة للمرحلة المقبلة».

وتقرر إسناد عملية متابعة وتقويم أداء المنتخبات العمانية وأجهزتها الفنية إلى اللجنة الفنية التي تضم بعض أعضاء مجلس الإدارة والفنيين في الاتحاد، على أن ترفع توصياتها ومقترحاتها دورياً إلى مجلس الإدارة. ويأتي قرار الاتحاد العماني «لإعادة التوازن والثقة إلى المنتخب في المرحلة المقبلة لمحو الآثار التي ترتّبت بعد الخروج من تصفيات كأس آسيا، وذلك من خلال إقامة معسكرات تدريبية في الفترة المقبلة، بغرض انسجام اللاعبين وإعادة الروح إليهم ليُقبلوا على المشاركات المستقبلية في تصفيات كأس العالم خلال تشرين الأول 2010 ودورة كأس الخليج العربي العشرين في الشهر الذي يليه».
وكان لوروا قد قاد منتخب عمان إلى إنجاز لافت بإحراز كأس الخليج للمرة الأولى في تاريخه، التي أقيمت في مسقط مطلع 2009.

بعثة الإمارات إلى الآسياد

اعتمدت اللجنة الأولمبية الإماراتية مشاركة 94 رياضياً في دورة الألعاب الآسيوية السادسة عشرة في مدينة غوانغ زهو الصينية من 12 إلى 27 تشرين الثاني المقبل. ويشارك الرياضيون في 17 لعبة، منها 13 لعبة أولمبية هي كرة القدم (اللعبة الجماعية الوحيدة التي تشارك بها الإمارات)، والرماية والفروسية والدراجات وألعاب القوى والألواح الشراعية وكرة الطاولة والمبارزة والملاكمة والساحة والتايكواندو والجودو والمصارعة. أما الألعاب غير المدرجة في البرنامج الأولمبي فهي الشطرنج والبولينغ والكاراتيه والبلياردو والسنوكر.
وستقام دورة الألعاب الآسيوية السابعة عشرة عام 2014 في مدينة اينشيون الكورية الجنوبية.