strong>بعد الإثارة التي شهدها سباق جائزة ماليزيا الكبرى، تتجه الأنظار الى حلبة سيبانغ في ماليزيا، التي ستستضيف المرحلة الثالثة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 في نهاية الأسبوع الحالي


يتوقع هطول الأمطار على حلبة سيبانغ في الايام المقبلة، ما ينبئ بسباقٍ آخر قد تنقلب فيه الأوضاع رأساً على عقب، الأمر الذي قد يفرز فائزاً «مفاجأة» على غرار ما كان عليه الأمر عندما فاز بطل العالم البريطاني جنسون باتون بالمركز الاول على متن ماكلارين مرسيدس، الأحد الماضي.
وبعد انتقاله قبل بداية الموسم إلى ماكلارين ليكون إلى جوار مواطنه لويس هاميلتون، حقق باتون فوزه الأول مع الفريق في أوستراليا على سيارة لا تزال سرعتها أقل من سيارات فريقي ريد بُل رايسينغ وفيراري.
وقال باتون: «أعتقد أنني سأذهب إلى سيبانغ وفي ذهني أن خصائص الحلبة غالباً لن تلائم سيارتنا وستلائم بعض الفرق الأخرى. لكنني واثق بأننا سننافس».
أما هاميلتون فقال: «في العام الماضي، رأينا ما الذي يمكن أن يحدث عندما يسوء الطقس. أنا متفائل هذا العام بأننا سنخوض السباق بعيداً عن الأمطار، لكن لا يمكن استبعاد خطر الأمطار. في كلتا الحالتين أعتقد أننا سننافس».
وأظهر الإسباني فرناندو الونسو قدراته بانتصاره في أول سباقات الموسم في البحرين في ظهوره الأول مع فيراري. ولولا انطلاقته المتعثرة في أوستراليا، لكان بطل العالم مرتين وقف على أعلى منصة التتويج.
ورغم ذلك التراجع، فإن سيارتي فيراري بدأتا الموسم بطريقة جيدة بالاستحواذ على المركزين الأول والثاني في البحرين، ثم حلّ البرازيلي فيليبي ماسا ثانياً في أوستراليا متقدّماً على الونسو الذي احتل المركز الرابع ليتفوّق الفريق الايطالي على ماكلارين في ترتيب الصانعين.


قد تؤدي الأمطار دوراً رئيساً في فرز فائز «مفاجأة»
وقال مدير فيراري ستيفانو دومينيكالي: «نحن سعداء بالنتيجة التي حققناها في ملبورن، رغم أننا بقينا نتوقع نتيجة أفضل قليلاً». وأضاف: «استناداً الى ما حدث خلال السباق، فإننا سعداء بالمركزين الثالث والرابع. جزء من سعادتنا سببه فشل أقرب منافسينا في الحصول على نقاط، أو على الأقل في الحصول على رصيد كبير من النقاط».
أما سائق ريد بُل الألماني سيباستيان فيتيل الذي يعدّ الخاسر الأكبر في السباقين الأوّلين عندما انطلق من المركز الاول من دون ان يتمكن من تحقيق الفوز: «كنت أفضل ترك ملبورن بعد الحصول على 50 نقطة بدلاً من 12 نقطة (يحصل الفائز على 25 نقطة). نملك سيارة سريعة جداً وهذا أمر مثالي. علينا فقط أن نضمن إنهاء السباق. لكن هذا هو السباق الثاني فقط في الموسم، لذا لا داعي للتوتر. يجب أن نتأكد من امتلاكنا لسيارة جيدة في النصف الثاني من الموسم».
وتقام الجولة الاولى من التجارب الحرّة اليوم الساعة الخامسة صباحاً، والثانية (9.00)، والثالثة غداً (8.00)، قبل التجارب الرسمية عند الساعة (11.00). أما السباق، فيقام الأحد الساعة 11.00 أيضاً.
(رويترز)


ألونسو لم يتوقّع تصدّره البطولة وقال ألونسو: «فعلاً لم أتوقع هذا الأمر. وضعي الآن هو أفضل مما توقّعت»، وتابع: «سيارة أف 10 أثبتت سرعتها، وهي سيارة يسهل قيادتها والتعامل معها».