أحرز فريق الخيول باكورة ألقابه إثر تتويجه بطلاً للبنان لفئة الآمال (دون 21 سنة) بفوزه أمس على الأنصار 2ـ1 على ملعب الصفاء أمام زهاء 300 متفرج، ضمن المرحلة الثالثة والأخيرة لمباريات المربع الذهبي. وتقدم الخيول في الترتيب النهائي على التضامن صور، حامل لقب الموسم الماضي، الذي فاز أمس على الشباب طرابلس 3ـ0.

وتصدر الخيول الترتيب النهائي بـ7 نقاط أمام التضامن بـ6 والشباب طرابلس ثالثاً بنقطتين والأنصار رابعاً بنقطة واحدة.
وكان التضامن قد فاز في المرحلة الأولى على الأنصار 2ـ1 وتعادل الخيول والشباب 1ـ1، وفي المرحلة الثانية فاز الخيول على التضامن 2ـ1 وتعادل الأنصار والشباب 1ـ1.
وجاءت المباراة جيدة المستوى وسريعة مع تكافؤ الفرص، وتقدم الأنصار مسبقاً عبر محمود كجك (15)، وأدرك علي الهادي رمال التعادل للفريق البرتقالي (37).
وفي الشوط الثاني تفوق الخيول بسيطرته على الوسط، فيما رد الأنصار بهجمات خاطفة، وحسمها الخيول قبل خمس دقائق من النهاية بهدف لفادي بري (85).
قاد المباراة الحكم محمد المولى مع زياد بيراق ومحمد ضو. وفي الختام، سلّم رئيس الاتحاد هاشم حيدر كأس البطولة لكابتن الخيول أحمد يونس.
وعلّق أمين سر النادي علي عياش على هذا الإنجاز الأول للنادي للفريق الذي عمره نحو عام واحد، كذلك فإنه نتاج للإدارة التي تعبت عليه وكونته بإمكانات أقل من عادية ومصاريف عبر أفراد، لا شخصيات ومرجعيات. وأشار عياش إلى أن الخيول استحق اللقب بعدما تخطى فرقاً كبيرة لها باعها الطويل، منها الأنصار والتضامن حامل اللقب.