مواجهة ثأرية. هذا هو العنوان الذي يمكن إطلاقه على نهائي الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة، الذي سيجمع للمرة الـ13 لوس أنجلس لايكرز وبوسطن سلتيكس. ففي نهائي المنطقة الغربية، قاد كوبي براينت لوس أنجلس إلى الدور النهائي للعام الثالث على التوالي، والـ31 في تاريخه، بتسجيله 37 نقطة في سلة مضيفه فينيكس صنز وإنهاء سلسلة نهائي المنطقة الغربية 4 ـ 2 بفوز حامل اللقب على صنز 111 ـ 103. كذلك أسهم رون أرتست، بـ25 نقطة، فيما لم تسهم نقاط أماري ستوداماير الـ27، والكندي ستيف ناش الـ21 في حسم المباراة لمصلحة فينيكس.

من جهته أنهى بوسطن، الذي بلغ النهائي هذا العام للمرة الـ21، سلسلة نهائي المنطقة الشرقية 4 ـ 2 أيضاً على حساب أورلاندو ماجيك وصيف بطل الموسم الماضي، وتأهل إلى النهائي للمرة الثانية في المواسم الثلاثة الأخيرة حيث توج عام 2008 بطلاً بفوزه على لايكرز بالذات 4 ـ 2. وكان بول بيرس نجم المباراة بتسجيله 31 نقطة، وأضاف للفائز راي ألن 20 نقطة. ولدى أورلاندو، كان دوايت هاورد أفضل مسجل مع 28 نقطة.
ويفوح عطر الثأر في هذه المواجهة بين الفريقين الأكثر تتويجاً، بوسطن 17 لقباً (رقم قياسي) مقابل 15 للايكرز، وخاصةً من جانب لايكرز، ولا ينسى لاعبوه ومدربه فيل جاكسون أبداً الخسارة القاسية التي لحقت بهم في المباراة السادسة الأخيرة (92 ـ 131). وهذا ما أكده المدرب بقوله: «ما زلنا نذكر أكثر من أي شيء آخر الخسارة القاسية على أرضنا».
وتنطلق السلسلة نهار الجمعة المقبل حين يستضيف لوس أنجلس لايكرز بوسطن سلتيكس.