مجدداً فُتح باب صالون الشرف في مطار بيروت الدولي لاستقبال أبطال في الرياضة اللبنانية، إذ وصلت أمس بعثتا فريقي الرياضي المتوّج بطلاً للأندية العربية لكرة السلة في نسختها الـ23 ووصيفه المتحد الطرابلسي من مدينة الإسكندرية المصرية، بعد أن خاضا غمار البطولة وتواجها في المباراة النهائية، وكانت الغلبة فيها لبطل لبنان 93-73 في نهائي لبناني خالص للسنة الثانية على التوالي. وهذا التتويج العربي الخامس للرياضي في السنوات الست الأخيرة، معادلاً بذلك رقم الاتحاد السكندري الذي سبقه بالفوز بالبطولة في خمس مناسبات.

وكان في استقبال البعثة في المطار وزير الشباب والرياضة علي حسين عبد الله وعضو اللجنتين الأولمبيّتين الدولية واللبنانية طوني خوري والأمين العام للجنة الأولمبية عزّة قريطم ورئيس اتحاد كرة السلة بيار كاخيا وأمين الصندوق فيكين جيرجيان وعضو الاتحاد هاغوب ترزيان وأهالي اللاعبين ومشجعو النادي اللبناني وحشد من الصحافة الرياضية. وهنّأ الوزير عبد الله نادي الرياضي على إنجازه العربي ونادي المتحد على حلوله في المركز الثاني، ورأى أن الرياضة اللبنانية حققت إنجازاً خارجياً جديداً.
من ناحيته، رأى رئيس النادي الرياضي هشام الجارودي، في تصريح خاص لـ«الأخبار» أن وصول فريقين لبنانيين إلى نهائي بطولة الأندية العربية للسنة الثانية على التوالي لهو إنجاز لكرة السلة اللبنانية التي لا تزال بألف خير وتنتقل من مجد الى آخر، وهذا يسكت كل من يقول عكس ذلك. وأضاف الجارودي: «هذا نصر للبنان، وكان الهدف رفع الراية اللبنانية في كل المحافل، سواء فاز الرياضي أم المتحد، ونتمنى أن يكون هذا الإنجاز بادرة مشجعة للفرق اللبنانية لتحسين صفوفها وأن تشد أزرها لتحذو الحذو الذي سار عليه الرياضي والمتحد لتنافس في كل البطولات الخارجية وتُعلي شأن لبنان»، وتمنى أن يكون هذا الفوز حافزاً مشجّعاً لبطل لبنان في بطولة النوادي الآسيوية الأسبوع المقبل في قطر. وكشف عن التفاوض مع لاعب الكويت الكويتي ايرا كلاركس إضافة إلى الاتفاق مع اسماعيل أحمد.