تُقام اليوم مباراتا الدور نصف النهائي من مسابقة كأس لبنان التي تحمل اسم كأس أنطوان شويري، فيلعب الرياضي مع الشانفيل (الساعة 16.00) على ملعب فؤاد شهاب، والمتحد مع الحكمة (الساعة 18.00) على الملعب عينه. وكان اتحاد اللعبة قد قرر قبل انطلاق المسابقة أن تقام مباريات الكأس دون مشاركة اللاعبين الأجانب إفساحاً في المجال أمام اللاعبين اللبنانيين الذين لم يأخذوا فرصتهم خلال البطولة بأن يشاركوا ويقدموا أفضل ما عندهم.

من جهة أخرى، لا تزال مسألة تغيير اتحاد كرة السلة غير محسومة حتى الآن. ففي التفاصيل، أن المهتمين بالتغيير سيجتمعون يوم الثلاثاء للبحث نهائياً في خيارين: إما التغيير قبل كأس العالم أو إعطاء فرصة للاتحاد لإكمال ولايته مع محاولة تحسين إنتاجيته. وفضّل القيّمون الانتظار الى ما بعد انتهاء كأس لبنان لكونها تحمل اسم أنطوان شويري احتراماً لما قدمه هذا الشخص لكرة السلة، وخصوصاً أن بعض المقربين أبدوا امتعاضهم لحصول أي تحرّك قبل نهائي الكأس.
وتفيد المعلومات أنه إذا تقرر تغيير الاتحاد فحينها سيعمل كل طرف على تأمين الاستقالات التي تطيح اللجنة الإدارية، وخصوصاً أن بعض التغييرات في الموقف طرأت أخيراً، فهناك أسماء كانت مستعدة للاستقالة يبدو أنها تراجعت، فيما أصبحت أسماء أخرى جاهزة كي تستقيل. ويؤكد أحد «طباخي» التغيير وهو من الشخصيات الإدارية الفاعلة والمهمة، أنه إذا تقرر إسقاط الاتحاد فهناك تسع استقالات جاهزة دون الدخول في الأسماء أو التفاصيل.