يعقد رئيس الوحدة الرياضية والكشفية في وزارة التربية والتعليم العالي، مدير الألعاب، عدنان حمود مؤتمراً صحافياً لإعلان آخر التطورات المتعلقة بالتحضيرات لحفل افتتاح دورة الألعاب الرياضية العربية المدرسية الثامنة عشرة (لبنان 2010)، والدول المشاركة فيها، التي يستضيفها لبنان من 25 تموز الجاري ولغاية 5 آب المقبل. وسيعقد المؤتمر غداً الثلاثاء عند الساعة الرابعة عصراً في قاعة المؤتمرات في مبنى وزارة التربية والتعليم العالي في الأونيسكو.

ويتابع لبنان الرسمي والخاص استعداداته المكثفة للاستضافة، إذ تحولت وحدة الرياضة في الوزارة إلى خلية نحل، وتعكف اللجان العاملة على وضع اللمسات الأخيرة على برامج الألعاب والأمور اللوجستية المتعلقة بحفل الافتتاح.
من جهة ثانية، استهلت مديرة المنتخب المدرسي للكرة الطائرة للإناث منى درويش عساف حديثها عن استعداد «الصبايا» للبطولة العربية، بالرحلة الناجحة إلى الأردن التي استمرت خمسة أيام من 5 الجاري ولغاية 10 منه، والتي كشفت لها أشياء كثيرة؛ فـ«الحمد لله كانت النتائج إيجابية لدى الصبايا من جميع النواحي، وهذا يدعو إلى الفخر والاعتزاز بهن، وفي مقدمها الانضباط وحسن السلوك والالتزام بالمواعيد والاندفاع للتدريب، فضلاً عن النتائج الجيدة التي تحققت.
ففي أولى مباريات «بناتنا» في عمّان أمام منتخب الأردن المدرسي حققنا الفوز 3 ــ0.


ثلاثة انتصارات لمنتخب الطائرة في الأردن
وفي اليوم التالي كانت مباراتنا الثانية أمام المنتخب عينه وكررنا الفوز بالنتيجة عينها. وبعد 24 ساعة كانت المفاجأة، إذ حقق منتخبنا المدرسي الفوز على فريق الأمان، أحد فرق الدرجة الأولى للسيدات بنتيجة 3ــ1، علماً بأن نصف لاعباتنا الـ13 تراوحت أعمارهن بين 15 و 16 سنة، ومتوسط أعمار لاعبات الفريق المنافس 25 سنة.
ولفتت عساف إلى أن المدير الفني للمنتخب جوني اللقيس والمدرب رواد الحسن يبذلان جهداً طيباً لرفع المستوى الفني والبدني للاعبات مع بدء مبارياتهن الأسبوع المقبل.
وهنا أسماء اللاعبات الـ13 اللواتي سيمثلن المنتخب المدرسي: مريم صوفي، أسمهان الحلو، ريتا مغربي (ليبيرو)، أندريا أبي صعب (قائدة المنتخب مواليد 1995)، جودي خير (1995)، ستيفاني كساب (1994)، جومانة تلحوق (1995)، جين زيدان، أنجيلا سعد، غيدا عبد النور (1994)، تيريزيا سيان، زينة قمر الدين (1994) وياسمين بيضة.