أعلن النائب الأول لرئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم طارق أحمد: «أن كابتن فريق الزوراء السابق فلاح حسن، رشّح نفسه رسمياً لرئاسة الاتحاد، بصفته رئيساً للهيئة المؤقتة لإدارة نادي الزوراء، لينافس كابتن فريق الطلبة السابق حسين سعيد، الرئيس الحالي لاتحاد الكرة، الذي رشّح نفسه للمنصب ذاته». وقال أحمد في تصريح صحافي أمس: «إن ثلاثة أعضاء ترشّحوا لمنصب النائب الأول لرئيس الاتحاد، وهم احمد راضي ممثل اللاعبين الرواد، وناجح حمود عضو الاتحاد الحالي، وحسام المؤمن ممثلاً عن نادي الرمادي». وأضاف أحمد: ان 27 قدموا ترشيحاتهم لعضوية الاتحاد، من بينهم محمد خلف ممثلاً عن الشرطة، وجبار هاشم ممثلاً عن نادي القوة الجوية، ونعيم

فلاح حسن منافساً لحسين سعيد على منصب الرئيس

صدام ممثلاً عن نادي الكهرباء». وأشار إلى: «أن باب الترشيح قد أغلق، وستبدأ بعدها لجنة النظر في الترشيحات عملها الجمعة (اليوم)». وأكد مصدر في الاتحاد العراقي لوكالة الصحافة الفرنسية ان «رئيس الاتحاد حسين سعيد رشّح نفسه لولاية ثانية في الانتخابات المزمع اقامتها في 24 تموز الجاري، وان الدولي فلاح حسن بات منافساً له بعد دخوله على خط صراع على منصب الرئيس بإعلانه ترشيحه أيضاً». وتابع «يتنافس على منصب النائب الاول للرئيس ثلاثة مرشحين هم نائب الرئيس الحالي ناجح حمود ونجم الكرة العراقية السابق احمد راضي وحسام المؤمن، بينما ترشّح لمنصب النائب الثاني الامين المالي للاتحاد عبد الخالق مسعود».
وستختار الهيئة العامة للاتحاد العراقي التي تتكوّن من 63 عضواً مجلس الادارة الجديد المؤلف من 11 عضواً، من بينهم الرئيس.
ويخوض الدولي السابق فلاح حسن الانتخابات، لكونه رئيساً للهيئة الادارية المؤقتة لنادي الزوراء التي ألّفتها وزارة الشباب والرياضة خلفاً للادارة السابقة التي حُلّت بسبب مخالفات ادارية ومالية وعدم اكتمال النصاب.