أعرب المدير الفني لمنتخب لبنان المدرسي لكرة السلة رزق الله زلعوم عن ثقته بالمنتخب الذي سيشارك في دورة الألعاب المدرسية العربية، معتبراً ان شبابه سيكونون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم. وأشار «رورو» الى أن الاستعدادات الأولية انطلقت منذ شهرين، علماً بأنها كانت في الشهر الأول على طريقة مرة واحدة في الأسبوع، وذلك لانهماك الطلاب بالامتحانات الرسمية. وبعد شهر بات معدل التمرين مرتين في الأسبوع. وعقب الامتحانات، أضحى التمرين يومياً منذ الأول من تموز الجاري، ولمدة ساعتين يومياً.

وأشاد «رورو» بلاعبيه الـ15 وبروحهم العالية من أجل تمثيل لبنان خير تمثيل وهم: كرم مشرف ويحيى رعد ورمزي الأمين وسيريل مسعود وبول اسكندر وقسطنطين قدسي «كوستي» وناجي بيراق وجوزف براك ويورغو ابي طايع وبرنار صليبا وجورج سعيّد وطارق خورفان وعامر غملوش وميشال هاني وأدوار بشارة. وأوضح زلعوم ان لديه لاعبين عديدين سبق لهم ان شاركوا مع منتخب لبنان للشباب في بطولة غرب آسيا في لبنان في نيسان الماضي، التي احرزوا لقبها بقيادة المدير الفني الوطني غسان سركيس، وفي مقدمهم كرم مشرف كابتن المنتخب و«كوستي» هداف البطولة. كذلك لم يُخف تفاؤله بتشكيلته التي تضم ثلاثة لاعبين يبلغ طول الواحد منهم مترين، وهم: بول اسكندر وجوزف براك وادوار بشارة، وبأن بين لاعبيه لاعباً لم يتجاوز 16 عاماً وهو عامر غملوش من هوبس وله مستقبل واعد. وقال زلعوم «سيكون لمنتخبنا معسكر مغلق لمدة 12 يوماً، وتوقع منافسة قوية من منتخبات عدة في مقدمها مصر والسعودية والجزائر وتونس.