تسود الأجواء الضبابية انتخابات الاتحاد اللبناني لكرة السلة المزمع اجراؤها الأحد المقبل بسبب جملة ثغرات وأمور قد تؤجّل الجلسة لمدة أسبوع أو أكثر بغية العثور على تسويات ومخارج قانونية


أحمد محيي الدين
رست «طبخة» انتخابات الاتحاد اللبناني لكرة السلّة على لائحة مكتملة أعلنت أمس لتقود اللعبة الشعبية في العامين المقبلين. وتشكلت اللائحة من: جورج بركات (رئيساً)، روبير ابو عبد الله (نائباً أول للرئيس)، جودت شاكر (نائباً ثانياً)، غسان فارس (أميناً للسر)، فيكين جيرجيان (أمين صندوق)، سابا مخلوف (محاسباً)، فادي تابت، فادي محفوظ، نزار رواس، نادر بسمة، ايلي فرحات، هادي غمراوي ومارون جبرايل. ووزعت اللائحة بياناً دعت فيه الى وضع كرة السلة في مسارها الطبيعي «متّكلين على دعم الأندية وأصدقاء اللعبة». وأعلن أعضاء اللائحة تضامنهم والعمل على تطوير اللعبة لجعل القانون الحكم الفصل، وشددوا على دور الجمعية العمومية في مراقبة اللجنة الادارية ومحاسبتها ومساءلتها ومنحها الثقة. وكان المرشح علي فواز قد انسحب من السباق الانتخابي.
ويمكن الملاحظة ان اللائحة لم تضم مرشحي نادي المتحد وتكتل أندية الشمال، إضافة الى ممثل نادي هومنتمن، واعتماد مرشح شيعي واحد بدل من اثنين ما قد يدفع بسمة الى الانسحاب، إضافة الى ان مكتب الشباب والرياضة في حركة أمل سيتخذ موقفاً بالانسحاب. وأشار مصدر مطلع إلى أن اللائحة تزخر بالشوائب، كما أن هناك بعض الترشيحات التي من السهل الطعن بها على غرار أمين سر نادي الكهرباء سابا مخلوف حيث رشّح ناديه جان مامو. وأشار أمين سر نادي الحكمة نديم الحكيم إلى أن ناديه مستمر في المعركة حتى النهاية والى ما بعد الانتخابات، كذلك رأى مصدر سلّوي ان هذه اللائحة بمثابة «ورقة نعوة لكرة السلة اللبنانية» وان استبعاد بعض الاسماء الملمّة باللعبة كان لمصلحتها لأنها لا تليق بهذه «الجوقة»، مشيراً الى امكان تشكيل لائحة منافسة في الساعات المقبلة.