تنطلق اليوم في باريس المرحلة التاسعة من الدوري الماسي لألعاب القوى، حيث سيكون الجميع بانتظار المواجهة الأولى هذا الموسم بين اوسين بولت ومواطنه اسافا باول صاحبي أفضل توقيت لهذه السنة في سباق الـ100متر

اوسين بولت في مواجهة أسافا باول، هذا هو العنوان الأبرز للمرحلة التاسعة من الدوري الماسي التي تقام على مضمار «ستاد دو فرانس» في ضاحية سان دوني الفرنسية.
وتحمل هذه المواجهة طعماً خاصاً لأنها ستكون الاولى هذا الموسم بين بولت وباول، اللذين سجلا حتى الآن أفضل رقم لهذا الموسم (9,82 ثوان)، الأول في لقاء لوزان السويسري الخميس الماضي والثاني قبل شهر من الآن في لقاء روما. وقال بولت عن المواجهة إن «هدفي عدم خسارة السباق... وتسجيل 9.70 ث».
وأضاف بولت، الذي أبعدته إصابة في وتر أخيل 5 أسابيع عن المضمار، أنه تعافى تماماً من إصابته، «ومع ذلك سأبقى على حذري في الحصص التدريبية. فبحسب الأطباء، ما زلت بحاجة إلى 3 أسابيع لاستعادة مستواي تماماً». يذكر أن الغائب الأبرز عن السباق سيكون العداء الأميركي تايسون غاي، الذي تفوق على باول في جائزة بريطانيا الكبرى الأسبوع الماضي.
من جهة ثانية، أعلن مدرب دايرون روبلز، صاحب الرقم القياسي العالمي والبطل الاولمبي في سباق 110 أمتار حواجز، سانتياجو انطونيس، أن العداء الكوبي انسحب من لقاء باريس بسبب حالة الإرهاق التي يعاني منها في ساقيه.
وقال انطونيس أن روبلز يحتاج إلى الراحة عقب مشاركته في عدة لقاءات في كل أنحاء أوروبا.
وفي سباق الـ400 متر سيشارك العداء الأميركي جيريمي وارينير، صاحب أفضل توقيت لهذا الموسم (44.57 ثانية) في لقاء لوزان، الذي كان قد أجرى عملية في الركبة أبعدته عن المنافسة لفترة. وأعلن وارينير أن تدريباته تشير إلى أنه قادر على تسجيل 43 ثانية، «لكنّ هدفي الأساسي هو محاولة كسر الرقم الذي حققته في لوزان».
أما عند السيدات، فستخوض الأميركية اليسون فيليكس سباق الـ200 متر، بعد أن كانت قد فازت في سباق الـ100 في البطولة الأميركية والـ400 متر في بريفونتين. وعن مشاركتها قالت فيليكس، صاحبة فضيتين أولمبيتين في الـ200 متر، إن هدفها هذا الموسم هو تحقيق رقم شخصي جديد في الـ200 متر والـ400 متر.
يذكر أن الاتحاد الدولي لألعاب القوى كان قد قرر استبدال مسابقة الدوري الذهبي، التي يشرف على تنظيمها سنوياً، بمسابقة أخرى أطلق عليها اسم الدوري الماسي، وتتضمن 14 مرحلة، مقابل 6 مراحل في الدوري الذهبي.
(أ ب، رويترز)