هلّلت الصحف الهولندية الصادرة أمس لإنجاز منتخب بلادها في التأهل الى المباراة النهائية لمونديال جنوب أفريقيا.

وعنونت صحيفة «تيليغراف» الشعبية: «النهائي!» إلى جانب أسد يزأر، وهو الرمز الوطني في هولندا، وصورة على نصف صفحة للجناح أريين روبن وهو يسجل الهدف الثالث.
وتابعت الصحيفة: «أورانج (لقب المنتخب)، رائحة الذهب بدأت تفوح»، وتابعت: «انتظرت هولندا 32 عاماً» مشيرة الى نهائي عام 1978 الذي خسرته هولندا أمام الأرجنتين 1-3 بعد التمديد.
وكتبت «أن أر سي» إلى جانب صورة روبن المحتفل: «وأخيراً... فوز واحد قبل تتويج أورانج بطلاً».
ونشرت الصحف صوراً كثيرة للمشجعين البرتقاليين المحتفلين في هولندا وجنوب أفريقيا، ورأت «تروف» ان الفوز الهولندي سيساعد في الخروج من «صدمة» موندياليْ 1974 و1978 عندما خسرت هولندا المباراة النهائية أمام ألمانيا الغربية والأرجنتين على التوالي.
ونُشرت صورة لجيوفاني فان بونكهورست صاحب الهدف الأول، على الصفحة الأولى لصحيفة «فولكسكرانت» اليسارية، وهو يحتفل بهدفه الأول في النهائيات، وعنونت: «أورانج في النهائيات مجدّداً بعد 32 سنة».
من جهة أخرى، اعفى مدرب المنتخب الهولندي بيرت فان مارفييك لاعبيه من التمارين أمس واليوم ومنحهم فرصة للراحة قبل ان يخوضوا المباراة النهائية، وذلك بحسب ما كشف الاتحاد الهولندي لكرة القدم، إلا أن اللاعب ديمي دي زوف لم يكن في معسكر المنتخب، إذ نُقل الى المستشفى بعد الركلة العنيفة التي تلقاها على وجهه من المدافع الأوروغوياني مارتن كاتشيريس عندما حاول الاخير لعب كرة مقصية خلفية، ما افقد الاول إحدى اسنانه.