أعرب مهاجم المنتخب الهولندي روبن فان بيرسي عن أمله أن يحذو حذو مثاله الأعلى «الأسطورة» الارجنتيني دييغو ماردونا وأن يرفع كأس العالم الاحد المقبل على ملعب «سوكر سيتي» في جوهانسبورغ عندما يخوض «البرتقالي» المباراة النهائية لمونديال جنوب افريقيا 2010.

وأبدى مهاجم ارسنال الانكليزي فرحته بأن يكون في النهائي، مضيفاً: «اعتدت مشاهدة المنتخبات الاخرى في النهائي، لكن هذه المرة سأكون انا في هذه المباراة، سأكون في خضمّها.
لا اعرف كيف سيكون الشعور (الفوز بالكأس)، لكن لدي صورة كبيرة في غرفة الالعاب الخاصة بي في منزلي لمارادونا رافعاً كأس العالم».
وواصل: «انها صورة رائعة، كان على اكتاف زملائه يحمل الكأس مع ابتسامة عريضة على محيّاه. اذا فزنا، أرغب في ان احصل على صورة مثلها».
ورأى فان بيرسي ان الذهاب خطوة ابعد من تلك التي حققها المنتخب الهولندي الذي كان يعجّ بالنجوم خلال السبعينيات بقيادة يوهان كرويف ويوهان نيسكينز وجوني ريب، سيكون حلماً يتحوّل الى حقيقة، لكن الامر لن يكون سهلاً.
وأضاف: «من الصعب التعامل مع الضغط لأن عليك ان تصارع ضد ذكريات الفريقين اللذين وصلا قبلك الى النهائي عامي 1974 و1978. كانوا لاعبين رائعين ولم ينجحوا في تحقيق إنجاز الفوز باللقب، لكننا نملك الآن الفرصة من اجل تحقيقه للمرة الاولى، وسننجح حينها في التفوق على ما حققوه».
وواصل: «انت تكبر مع ذكريات هذين المنتخبين، وعندما يتكلم لاعبون من هذين المنتخبين فالجميع يستمع لهم. ربما يستمعون الي في يوم من الايام»، كاشفاً انه يشعر بالارهاق بعد مباراة نصف النهائي لكنه أشاد بالروح الجماعية القوية في الفريق.