Strong>رغم كل المصاعب المالية التي يمرّ بها دوري كرة السلة الاميركي الشمالي للمحترفين، بقيت الاندية على الموعد استعداداً للموسم الجديد، فأطلقت طموحاتها عبر تعاقداتها المختلفة وكان ابرزها لميامي هيت

ينطلق موسم الـ«أن بي آي» على وقع توقّع مزاحمة قوية بين لوس أنجلس لايكرز حامل اللقب وميامي هيت المدجج بالثلاثي دواين وايد وليبرون جيمس وكريس بوش.
وفي موازاة العمل الرهيب الذي قام به هيت في سوق الانتقالات، تخلى لايكرز عن جوردان فارمر لنيوجرسي نيتس، والاحتياطيين أدم موريسون وديدييه مبينغا، واستقدم ستيف بلايك، مات برانز وثيو راتليف، لكنه سيعاني من غياب لاعب ارتكازه الشاب أندرو باينوم حتى كانون الاول المقبل.
في المقابل، لم يكتف ميامي بضم جيمس وبوش ليقفا الى جانب وايد، فوقّع معه مايك ميلر، الذي سيغيب حتى كانون الثاني المقبل بسبب الاصابة. كما ضمّ إدي هاوس، الليتواني زيدروناس ايلغاوسكاس والمخضرم جوان هاورد (37 عاماً).
ووقّع ميلر الذي حلّ في المركز الثاني الموسم الماضي من حيث نسبة نجاحه من خارج القوس خلف كايل كورفر، عقداً لمدة خمسة اعوام مقابل 25 مليون دولار، فيما وقع ايلغاوسكاس عقداً لمدة عامين مقابل 2.8 مليون دولار على اقل تقدير.
وتوقّع المدرب السابق جيف غان غاندي الذي تحوّل الى التحليل التلفزيوني ان «يحطم هيت الرقم القياسي بتحقيق الانتصارات هذا الموسم (الذي يحمله بولز في أيام الاسطورة مايكل جوردان مع 72 فوزاً). وستكون فرصته متاحة لتحطيم رقم لايكرز في عدد الانتصارات المتتالية (33) في موسم 1971–1972، كما لن يخسروا مباراتين على التوالي هذا الموسم.
وبحسب صحيفة «لوس أنجلس تايمز»، بيعت جميع تذاكر مباراة لايكرز مع ميامي، وعُرضت بعض المقاعد القريبة من الملعب على مواقع البيع مقابل 20 ألف دولار أميركي للمقعد الواحد.
وفي المنطقة الغربية، قد يمثّل دالاس مافريكس مع نجمه الالماني ديرك نوفيتسكي الخطر الأبرز على لايكرز، في ظل تقدم لاعبي سان انطونيو سبرز في العمر، لكن أوكلاهوما سيتي مع نجمه كيفن دورانت وبورتلاند ترايل بلايزرز مع براندون روي قد يلعبان دور «الحصان الأسود».
وفي المنطقة الشرقية حيث يتوقع أن يحسم ميامي غالبية مواجهاته من دون مشكلات جمّة، يبرز أورلاندو ماجيك وبوسطن سلتيكس، اذ يعتمد ماجيك على عملاقه دوايت هاورد وسلتيكس على الخماسي المخضرم كيفن غارنيت، راجون روندو، راي ألن، بول بيرس وكندريك بركنز تحت قيادة المدرب دوك ريفرز. لكن في ظل غياب بركنز المصاب في ركبته حتى شباط المقبل، استقدم بوسطن بدلاً منه جرماين وشاكيل أونيل (38 عاماً)، والاخير هو خامس افضل مسجل في تاريخ الدوري الاميركي بعد الاساطير كريم عبد الجبار وكارل مالون ومايكل جوردان وويلت تشامبرلاين، ويتمتع بخبرة الادوار النهائية اذ توّج بلقب الدوري في 4 مناسبات اعوام 2000 و2001 و2003 مع لايكرز و2006 مع ميامي هيت.
من جهة ثانية، عزّز شيكاغو بولز صفوفه مستقدماً النجم كارلوس بوزر من يوتا جاز، لكنه تعرض لكسر في يده اليمنى سيبعده عن الملاعب. وقد يغيب بوزر (29 عاماً) عن الشهر الاول من الدوري المنتظم، وقال بوزر: «كنت في منزلي حيث انزلقت على حقيبة. لسوء الحظ تعرضت لكسر في يدي».
ويملك بوزر الذي احرز مع منتخب الولايات المتحدة الميدالية الذهبية في اولمبياد بكين 2008، ما معدله 19.5 نقطة و11.2 متابعة في المباراة الواحدة خلال الموسم الماضي مع يوتا، وهو وقّع عقداً مع بولز لمدة خمسة أعوام مقابل 75 مليون دولار بعد دفاعه 6 مواسم عن الوان يوتا جاز.
وهذا برنامج مباريات اليوم الأول: بوسطن سلتيكس – ميامي هيت، بورتلاند ترايل بلايزرز – فينيكس صنز، لوس أنجلس لايكرز – هيوستن روكتس.