عمال منجم سان خوسيه ضيوف شرف على الكرة الأوروبية


وجّه مانشستر يونايتد الانكليزي دعوة إلى العمال الـ33 الذين كانوا عالقين في منجم سان خوسيه في تشيلي لمدة شهرين، لحضور إحدى مبارياته عام 2011 في ملعبه «اولدترافورد»، وذلك بحسب ما أعلن احد رعاة الفريق. ووصلت الدعوة إلى عمال المنجم عبر رئيس تشيلي سيباستيان بينيرا الذي التقى بمدرب مانشستر الاسكوتلندي اليكس فيرغوسون ونائب رئيس الشركة التشيلية «كونتشا اي تورو» المنتجة للنبيذ، أحد رعاة «الشياطين الحمر»، رافايل غيوليساستي.
يشار إلى أن العمال كانوا قد تلقوا دعوة من فريق ريال مدريد الاسباني أيضاً لحضور إحدى مبارياته، كما كان قد أهداهم مهاجم بايرن ميونيخ الألماني ماريو غوميز الثلاثية التي سجلها في مرمى هانوفر السبت الماضي.

إبراهيموفيتش لغوارديولا: ليس هناك شخص كامل

انتقد الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، مهاجم ميلان الايطالي، مدرب فريقه السابق برشلونة الاسباني جوسيب غوارديولا، مشبّهاً إياه بنجم الغولف الأميركي تايغر وودز.
ونقلت صحيفة «لا غازيتا ديلو سبورت» الايطالية عن ابراهيموفيتش قوله «يريد غوارديولا أن يظهر للعلن أنه كامل وتايغر وودز يريد الأمر عينه، لكن ليس هناك أي شخص كامل»، في إشارة منه إلى الفضيحة الجنسية التي لاحقت وودز وسبّبت تشويه صورته. ويأتي تصريح إبراهيموفيتش بعد الكلام الصادر عن رئيس برشلونة الجديد ساندرو روسيل الذي صنّف صفقة التعاقد مع النجم السويدي بأنها «الأسوأ في تاريخ النادي من الناحية الاقتصادية».

الاتحاد الاوقياني و«الفيفا» يتعاونان في قضية بيع الأصوات

تعهد الاتحاد الأوقياني لكرة القدم بالتعاون الكامل مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، بشأن المزاعم حول العرض الذي قدمه رئيس الأول لبيع صوته في التصويت لاستضافة مونديال 2018.
وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد فتح «تحقيقاً جدياً» بعد ما نشرته صحيفة «صنداي تايمز» الانكليزية عن عملية بيع أصوات أعضاء في مكتبه التنفيذي، في التصويت لاستضافة مونديالي 2018 و2022، ضمت رئيس الاتحاد الاوقياني ونائب رئيس الفيفا رينالد تيماري الذي طالب بـ 2.3 مليون دولار لمشروع أكاديمية رياضية في أوكلاند.

قبلة قد تسبّب سجن 3 لاعبين إيرانيين

ذكر موقع إيراني على «الإنترنت» أن ثلاثة من لاعبي كرة القدم الإيرانيين يواجهون احتمال السجن لتقبيلهم مشجعة في إيران. وأفاد موقع «راجا نيوز»، نقلاً عن مصدر لم يسمّه، بأنه «صدرت مذكرات الاعتقال بحق الثلاثة بسبب تصرّفهم غير الإسلامي»، حيث ينصّ القانون الإيراني على معاقبة المخالفين بالجلد أو الغرامة أو السجن.