أفاد بطل العالم سابقاً، الألماني ميكايل شوماخر، سائق فريق «مرسيدس جي بي» لسباقات سيارات الفورمولا 1، بأن أداء سيارته في سباق سوزوكا الياباني كان مختلفاً عن باقي سباقات هذا الموسم. وأوضح شوماخر أن إخفاقه دائماً أمام زميله في الفريق ومواطنه نيكو روزبرغ كان بسبب الأداء الذي قدّمته سيارته الخاصة، وأنها لم تكن على المستوى المطلوب في جميع السباقات. وقال شوماخر: «سيارتي ليست كسيارة زميلي في الفريق، وهو عكس ما يظهر بأن السيارتين متشابهتان، بل بينهما اختلاف كبير، فسيارتي فيها الكثير من الأعطال والمشاكل والعيوب».

يذكر أن شوماخر قد احتل المركز السادس في سباق الجائزة الكبرى في اليابان بعد البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس.

بورشه تدرس العودة إلى الحلبات


بورشه تدرس إمكان العودة للفورمولا 1
تدرس شركة بورشه الألمانية المصنّعة للسيارات الرياضية العودة إلى المنافسة في سباقات الفئة الأولى بفريق يحمل اسمها، بحسب ما ذكره تقرير إعلامي في ألمانيا. وذكرت صحيفة «فاينانشال تايمز دويتشلاند» أن شركة بورشه التي تملك حصة أغلبية في شركة «فولكسفاغن» الألمانية لصناعة السيارات، تدرس الفكرة كجزء من إعادة هيكلة الشركة المذكورة لنشاطها الرياضي.
وسيتاح لشركة «فولكسفاغن» خيار دخول سباقات «ناسكار» الأميركية للسيارات وبطولات العالم للراليات، بحسب ما نقله التقرير عن مصادر في الشركة. وأعلن أوليفر هيلغير المتحدث باسم بورشه أن محادثات تُجرى عموماً حول المستقبل الرياضي للشركة، بحثاً عن استراتيجية طويلة الأمد مع «فولكسفاغن» أو «أودي». وقال هيلغير: «بالطبع هناك اعتبارات لسباقات الفئة الأولى، سواء سباقات لومان أو الفورمولا 1، لكنها في الوقت الحالي مجرد أفكار تصوّرية». وقال يورغن بيبيغ المتحدث باسم «أودي»: «لا نريد التعليق في الوقت الحالي على تلك الشائعات. بالطبع تراقب أودي التطورات في جميع السباقات، بما فيها الفورمولا 1، لكن في الوقت الحالي ليس هناك أي خطط للمشاركة في سباقات الفورمولا 1».