strong>اختلف المشهد أمس بين العاصمة الاسبانية مدريد وإقليم كاتالونيا، وسط الانتقادات التي انهمرت على ريال مدريد والتعظيم بقدرات برشلونة. كذلك توقف كثيرون عند تصريحات المدربين بعد اللقاء الحدث الذي انتهى بخماسية تاريخية لبطل اسبانيا


البرودة التي ظهرت على وجه مدرب ريال مدريد البرتغالي جوزيه مورينيو، عقب الخسارة المذلة لفريقه امام الغريم التقليدي برشلونة (0-5)، أثارت دهشة الجميع، وخصوصاً ان الرجل لم يظهر متأثراً على غرار لاعبيه الذين فقدوا أعصابهم خلال اللقاء وبعده. من هنا، علت الانتقادات بحق مورينيو، وكان أحدها من داخل البيت المدريدي عندما أبدى المدير الرياضي الارجنتيني خورخي فالدانو امتعاضه من طريقة ادارة المدرب لفريقه، إذ قال: «لم يقم بأي تصحيح في اللقاء. حتى إنه لم يترك اليوم مقاعد البدلاء».
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحدّ، لان مورينيو دخل في مشادة مع المالي مامادو ديارا في الدقائق الاخيرة، إذ رصدته كاميرات التلفزيون في مشهد ظهر فيه كأنه يرفض المشاركة قبل 3 دقائق على نهاية المباراة. وظهر مورينيو في نقاش مع ديارا، قبل ان يقوم الاخير بإشارة عنيفة بيده تجاه المدرب البرتغالي.
بدوره، رفض مورينيو اختلاق الاعذار، وأقرّ بأن لاعبي مدريد كانوا أقل مستوى من أخصامهم الكاتالونيين، لكنه رفض الإقرار بأن النتيجة الضخمة تعبّر عن فارق كبير في المستوى.
وقال مورينيو الذي لقي خسارته الاولى مع ريال في الدوري، وهي الأقسى حتى الآن في مسيرته التدريبية (لم يخسر بأكثر من ثلاثة أهداف): «إنها نتيجة لمصلحة فريق لعب جيداً، وعقاب لفريق لعب سيّئاً، ونحن نستحق الخسارة».


أبدى المدير الرياضي خورخي فالدانو امتعاضه من طريقة إدارة مورينيو لفريقه
أما مدرب برشلونة جوسيب غوارديولا، فردّ عمّا إذا كانت التشكيلة الحالية هي الأعظم في تاريخ برشلونة بالقول: «لن أقول إننا الأفضل في تاريخ برشلونة أو إننا الأفضل في العالم. سأترك الوقت يمر والناس هم الذين سيقررون».
ورأى غوارديولا أن نجم الفريق الارجنتيني ليونيل ميسي «هو ببساطة الأفضل»، وأهدى الفوز الى مدربي الفريق السابقين كارليس ريكساش وأسطورة النادي الهولندي يوهان كرويف اللذين كانا من السبّاقين في فرض أسلوب لعب برشلونة: «أهديهما الفوز، لأن هذا النصر في طور الإعداد منذ 15 عاماً، وهما كان لديهما إيمان بطريقة اللعب هذه. لا يمكن إيجاد فريق في العالم يرفّه عن الناس ويمنحهم السعادة كما نفعل نحن».
وبين اللاعبين، صرّح لاعب وسط ريال شابي ألونسو إلى قناة «غول تي في»: «لقد كانوا الأفضل على كل الأصعدة. يبقى أن نتعلم من الأخطاء التي ارتكبناها. من الواضح ان الدوري لا يزال طويلاً. وسنرى مع الوقت إذا كنا سنتخطى هذه الهزيمة».
وقال ظهير برشلونة الفرنسي إريك أبيدال: «سنعدّ هذا المباراة بمثابة المرجع. إنها النتيجة الكاملة لنا، لقد قدّمنا مباراة كبيرة بعد استعدادنا المكثّف لها».
وأضاف أبيدال أن مفتاح الفوز في المباراة كان «المحافظة على الكرة. كلما احتفظنا بالكرة تمكننا من فرض طريقة لعبنا».


ريال مدريد يبحث عن مهاجم