حقق منتخب الإمارات لكرة القدم أكثر مما كان متوقعاً منه بتأهله الى نصف نهائي بطولة كأس الخليج «خليجي 20» في اليمن. وتصدرت الإمارات مجموعتها إثر فوزها أول من أمس على البحرين 3ـــــ1 وبفارق الأهداف أمام العراق.

وتلتقي الإمارات في نصف النهائي مع السعودية غداً الخميس. وشارك منتخب الإمارات في «خليجي 20» وسط ظروف صعبة بغياب اكثر من 10 لاعبين اساسيين بسبب مشاركة المنتخب الاولمبي في دورة الألعاب الآسيوية في غوانغزو الصينية، التي أحرز فيها الميدالية الفضية، وارتباط الوحدة بالاستعدادات لكأس العالم للأندية التي تستضيفها ابوظبي من 8 الى 18 الجاري. منذ المباراة الاولى امام العراق (0ـــــ0)، ظهرت استراتيجية مدرب المنتخب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش واضحة في الواقعية من خلال التوازن في الخطوط وعدم المغامرة الهجومية، وهو ما تأكد في لقاء عمان (0ـــــ0) حيث لم يكن «الأبيض» قادراً على التسجيل لكن في الوقت نفسه حافظ على نظافة شباكه. وغيّرت الامارات أسلوبها كلياً امام البحرين بعدما اكتسبت الثقة في المباراتين الأوليين من خلال اشراك اسماعيل الحمادي لأول مرة منذ البداية في تفكير هجومي واضح لكاتانيتش الذي كسب الرهان فكان مهاجم الاهلي احد افضل لاعبي اللقاء وساهم مع سبيت خاطر بفاعلية في الفوز الكبير.
ورفع كاتانيتش بعد نهاية مباراة البحرين وتيرة الطموحات الاماراتية، فأكد ان فريقه «سيسعى الى تحقيق مفاجأة امام السعودية والتأهل الى المباراة النهائية».
وتابع «تغيب عن المنتخب الاماراتي مجموعة كبيرة من اللاعبين الاساسيين، ورغم ذلك حقق إنجازاً كبيراً في البطولة بتأهله الى نصف النهائي، وأنا سعيد بالمستوى المتميز للاعبين خلال شوطي المباراة مع البحرين».

غضب في البحرين

وصفت معظم الصحف البحرينية، أمس، خروج منتخب بلادها من الدور الأول بـ«خيبة الأمل». وجاءت أبرز عناوين الصحف معبّرة عن الخيبة بعد العرض الضعيف والمستوى المهزوز الذي قدمه المنتخب البحريني في مبارياته الثلاث.
وعنونت صحيفة أخبار الخليج «السقوط للمرة الـ20»، فيما قالت الوطن «حاول مرة أخرى»، أما الوسط فذكرت في صفحتها الأولى «خروج مرّ وحزين»، وجاء في الملحق الرياضي للبلاد «رجال..» مع صورة كبيرة للاعبي الإمارات وفرحة الفوز، أما الأيام فقالت «الأحمر يودّع كأس الخليج من الباب الواسع للمرة العشرين!!».
وركزت التعليقات في الصفحات الداخلية على أن منتخب البحرين لا يزال يفشل في إحراز اللقب منذ 40 سنة، وأبرز تعليق كان «لا يبدو أننا سنحرز اللقب الا اذا تحولت الكرة من مستديرة الى مربعة».



إجراءات محاسبة «شديدة»!

وعد وزير الشباب والرياضة اليمني حمود عباد باتخاذ إجراءات محاسبة واسعة وصفها بـ«الشديدة» عقب «خليجي 20» على خلفية الإداء المتواضع للمنتخب اليمني وخروجه من الدور الاول. وأشار الوزير الى أن المسألة لن تمر مروراً اعتيادياً، مضيفاً «لو كان هناك تقصير متعلق بالإمكانات كان يمكن أن نغمض أعيننا عن ذلك، لكننا وفرنا من الإمكانات ما جعلنا نتوقع أن هذا المنتخب سيحقق نتائج عالية». وكانت الجماهير اليمنية قد طالبت وزير الشباب والرياضة ومسؤولي الاتحاد اليمني لكرة القدم بتقديم استقالاتهم نتيجة إخفاق المنتخب في البطولة كما طاولت مدرب المنتخب الكرواتي ستريشكو يوريسيتش. ووصف عباد من يطالب باستقالته وغيره من المسؤولين عن الرياضة اليمنية حفاظاً على ماء الوجه بـ«المعتوه».