تعرّض البريطاني بيرني ايكليستون، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات فورمولا 1، لإصابة طفيفة في الرأس، خلال عملية سرقة نجح خلالها اللصوص في نشل ممتلكات شخصية قيّمة، وذلك حسب ما أعلنت الشرطة البريطانية. وتعرّض الملياردير البريطاني (80 عاماً) لبعض اللكمات والركل بعد أن هاجمه السارقون وصديقته فابيانا فلوزي (31 عاماً)، أمام مبنى شركته التي تملك الحقوق التجارية لرياضة الفئة الأولى «فورمولا وان هولدينغز». وتعرّض ايكليستون وصديقته البرازيلية لهجوم من جانب أربعة رجال كانوا في انتظاره لدى وصوله إلى مقر شركته في وسط لندن، وتمكّن اللصوص من سرقة ممتلكات شخصية بقيمة 315 ألف دولار، وهي كناية عن ساعة وخواتم ماسية، وذلك بحسب صحيفتي «ديلي مايل» و«ذي صن» البريطانيّتين.

وأشارت الشرطة إلى أنها لم تلق القبض على أي شخص حتى الآن في إطار التحقيق في هذه السرقة التي تأتي بعد التصريح الذي أدلى به ايكليستون، في أوائل الشهر الحالي، حين تعرّض سائق ماكلارين مرسيدس البريطاني جنسون باتون للسرقة بقوة السلاح، على هامش مشاركته في جائزة البرازيل الكبرى في ساو باولو، إذ أشار حينها إلى أن لندن ليست أقل خطورة على الإطلاق من ساو باولو، كما حال نيويورك أيضاً.