كرّم الاتحاد اللبناني للرماية والصيد رماته الذين أحرزوا ميداليتين في دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة خلال حفل أقامه في مطعم «أو أند سي» (أنطلياس). تقدّم الحضور وزير الشباب والرياضة الدكتور علي حسين عبد الله، رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية النائب سيمون أبي رميا، المدير العام للوزارة زيد خيامي، عضو اللجنة الأولمبية الدولية طوني خوري، رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية أنطوان شارتييه وأعضاء اللجنة، أعضاء شرف اتحاد الرماية، رئيس اتحاد الرماية والصيد زياد ريشا وأعضاء الاتحاد، مسؤولو الشركات الراعية ورجال الصحافة والإعلام.

بعد النشيد الوطني اللبناني، فكلمة ترحيبية من عرّيف الحفل سليمان سارة، ألقى ريشا كلمة أشار فيها إلى أن الاتحاد وضع خطة منذ عام 2009 لها أهدافها الواضحة. وتحدث عن إحراز ميداليات عربية وإقليمية وآسيوية في السابق فميداليتين في الدورة الآسيوية الأخيرة، محدداً التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية في لندن عام 2012 هدفاً مقبلاً. وتطرّق ريشا إلى الموازنة السنوية للاتحاد التي بلغت أربعين ألف دولار مصدرها القطاع الخاص، بينما بلغت موازنات اتحادات الرماية في بعض الدول مليون دولار، مصدرها الدولة. وشكر ريشا أعضاء شرف الاتحاد والشركات الراعية وأعضاء اللجنة الأولمبية ورجال الصحافة والإعلام على دعمهم.
وهنأ الرماة جو سالم وجوزيف حنا وعبدو يازجي والمدرب جان عرب على الإنجاز الذي تحقّق في غوانغزو (الصين). ثمّ وزّع كبار الحضور شهادات الميداليات على الفائزين. بدوره، هنّأ شارتييه الرماة على إنجازهم، وسلّم كلاً منهم هدية تذكارية.