«استقبال الأبطال» لقيته بعثة نادي الزهراء الميناء، طرابلس، للكرة الطائرة، فور عودتها أمس من العاصمة الأردنية عمان، متوّجةً بلقب بطولة المشرق العربي الأولى.

وأحرز النادي الشمالي اللقب المرموق بالفوز على الشبيبة البوشرية في نهائي البطولة بثلاثة أشواط لشوطين بعد مباراة ماراثونية.
وأوضح رئيس النادي البطل وعضو الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة مصطفى جبر أن النصر الذي حقّقه ناديه هو انتصار للبنان وللكرة الطائرة اللبنانية، لأنه الأول لناد لبناني على المستوى العربي في بطولة رسمية، وأن نادي الزهراء استحق اللقب الغالي.
وأضاف جبر ان اللقب هو «ثمرة» جهد ثماني سنوات من العمل الدؤوب في النادي الشمالي. وأهدى جبر الكأس الى لبنان والى أهل لعبة الكرة الطائرة والى طرابلس الميناء والى داعم النادي الأول الرئيس الفخري و«الأب الروحي» الرئيس نجيب
ميقاتي.
ووجّه الشكر الى نائب رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس اتحاد الكرة الطائرة جان همّام الذي واكب مباريات الفرق اللبنانية لحظة بلحظة من خارج لبنان.
ونوّه جبر بالانضباط وروح المسؤولية للاعبي النادي الذين برهنوا عن مستوى عال، وخصوصاً في المباريات الثلاث الأخيرة من البطولة.
ورأى ان الفوز باللقب العربي سيعطي اللاعبين دفعاً معنوياً في الموسم المحلي 2010-2011 الذي سينطلق الشهر المقبل.
وفور وصول بعثة نادي الزهراء الى عاصمة الشمال، جرى استقبال حافل لها في منطقة الميناء من قبل أبناء المنطقة.
وأطلقت الأسهم النارية في الهواء احتفالاً بالابطال، ورُفعت اللافتات المرحبة والمهنئة بالفوز الكبير.
وفاز الزهراء باللقب الاقليمي بعدما حقّق فوزاً مثيراً على الشبيبة البوشرية 3-2 في المباراة النهائية.
وبعدما تقدّم البوشرية بمجموعتين نظيفتين (26-24) و(25-21) نجح لاعبو الزهراء في إحراز المجموعات الثلاث الباقية (25-18) (26-24) (15-13) ليفوزوا باللقاء واللقب.