سبلين و«الوطنية»


■ يهمّ شركة ترابة سبلين توضيح الحقائق الآتية في ما يتعلق بالمقال تحت عنوان «سعر الترابة يرتفع 30 دولاراً: مخالفات البناء أججت الطلب فاستغلته الشركات»:
أولاً : إن أسعار الترابة المبيعة إلى التجار، مصانع الباطون الجاهز والمتعهدين يبلغ: 101,2 دولار أميركي (يشمل الضريبة على القيمة المضافة) للطن المكيس تسليم أرض مصنعنا. 93,5 دولاراً أميركياً (يشمل الضريبة على القيمة المضافة) للطن الفلت + أجور النقل تسليم المجابل. وهذا يؤكد أن سعر الطن للإسمنت الفلت أقل من المكيس ب7,7 دولارات أميركي.
ثانياً: حرصاً من شركة ترابة سبلين على حماية المستهلك اللبناني، عملت الشركة بالتنسيق مع وزارتي الصناعة والاقتصاد، على رسم سياسة معينة لمحاولة ضبط الأسعار.
ثالثاً: إن القدرة الإنتاجية لمصانع الإسمنت الثلاثة في لبنان تفوق 6,500,000 طن سنوياً، وهي تكفي حاجة السوق المحلي وأكثر، ما يدفع الشركات إلى تصدير فائض إنتاجها إلى البلدان المجاورة.
رابعاً: إن شركة ترابة سبلين قد عمدت إلى إيقاف عمليات التصدير إلى الخارج التي كانت تقوم بها في الفترات السابقة، وذلك للتأكد من تلبية السوق المحلي.
خامساً: إن مصنع ترابة سبلين لم يتوقف عن إنتاج الترابة وتسليمها إلى السوق المحلي، ولم يطرأ عليه أي عطل فني، كما ذكِر في المقال نقلاً عن عضو مجلس نقابة المقاولين المهندس مارون الحلو، بأن مصنعنا قد توقف مدة شهر بسبب عطل فني.
سادساً: لدى مصنعنا أكثر من 100 تاجر ومصنع باطون جاهز ومتعهّد من كافة المناطق، يشترون الترابة مباشرة منا، اختيروا وفق معايير تجاريّة شفّافة لا علاقة للقوى الفاعلة بهم كما جاء في المقال.
سابعاً: إن نسبة مادة الإسمنت تمثّل نحو 4% من كلفة البناء، وبالتالي تُعَدّ هذه المادة الأقل تأثيراً بين المواد الأخرى.
شركة ترابة سبلين ش.م.ل.

■ تضيف شركة الترابة الوطنية ش.م.ل على ما سبق المعطيات الآتية:
1- السوق اللبناني المحلي لا يستهلك أكثر من 5 إلى 5.5 ملايين طن سنوياً من الإسمنت.
2- فور ابتداء الأزمة قامت شركة الترابة الوطنية بالتعاون مع وزارة الاقتصاد الوطني ووزارة الصناعة بعدة خطوات للجم هذا الفلتان في أسعار طن الإسمنت، ما أدى إلى تراجع الأسعار وعودتها تدريجاً إلى مستواها الطبيعي قبل بدء ألازمة.
3- إن شركة الترابة الوطنية، مع ابتداء الأزمة، أوقفت كلياً عمليات تصدير الإسمنت والكلينكر إلى الخارج، بهدف تعويم السوق الداخلي والحد من تفاقمها، فزادت تسليماتها 40% للإسمنت المكيس و 33% لللإسمنت الفلت، مقارنة بالفترة نفسها للسنة الماضية.
شركة الترابة الوطنية ش.م.ل