كفريا: ردّ على ردّ


ورد في عدد جريدة «الأخبار» الصادر يوم أمس الأربعاء في 10 نيسان 2013 ردّ من رئيس بلدية كفريا الكورة على ما سبق أن أوردته الأخبار في عددها يوم الأربعاء في 3 نيسان 2013 حول الهدر في البلدية. يهمّ جمعية الإنماء الاجتماعي والثقافي (إنماء) أن توضح الآتي:
- إن كشف حقيقة هدر المال العام في بلدية كفريا ليس تحريضاً على القتل إلا لدى المرتكب، وهو دعوة للقضاء لإحقاق الحق.
- إن المدعي على رئيس البلدية بتهم الاحتيال وهدر المال العام هو الدولة اللبنانية.
- أما بالنسبة إلى مبنى بلدية كفريا، فهو قيد النظر من قبل المدعي العام المالي، وقد اتخذت «إنماء» صفة المدعي بعد أن قدّر الخبراء وجود هدر واضح يزيد على 240 مليون ليرة لبنانية. إذا كان ما يدعيه رئيس البلدية صحيحاً، فما عليه إلا إعادة المناقصة وفقاً لدفتر شروط صحيح وفتح الباب أمام المتعهدين بعد إعلان ذلك بالطرق القانونية وفي مهل زمنية كافية.
- إن محاولة رئيس البلدية الربط بين هدر للمال العام أو تعيين أو إقالة موظف وبين استشهاد الرئيس الحريري، هي محاولة للإيحاء بأن ما يجري في بلديهو بين خطين. نأمل من رئيس البلدية عدم الزج باسم الشهيد في أعمال مخالفة للقانون.
جمعية الإنماء الاجتماعي والثقافي (إنماء)

■ ■ ■


زيارة درويش للفاتيكان ... دينية

نشرت جريدتكم الكريمة في عددها رقم 1973 تاريخ 6/4/2013 وتحت عنوان: «علم وخبر»، خبراً مفاده أن دوائر الفاتيكان قد استدعت المطران عصام يوحنا درويش على عجل.
إن المكتب الإعلامي في مطرانية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك ينفي هذا الخبر نفياً قاطعاً، ويعلن أن سيادة المطران عصام يوحنا درويش قد غادر الخميس الفائت إلى إيطاليا في زيارة دينية، حيث التقى في اليوم الأول في مدينة تورينو رئيسة مؤسسة «نحن نهتم» We care الدكتورة بينيلو وأعضاء المكتب التنفيذي، بحضور الأب نادر جبيل مدير إذاعة صوت السما، ومن ثم عقد اجتماعاً في دار الصحافة الأسقفية.
وفي اليوم الثاني للزيارة، ألقى سيادته محاضرة في مدينة ميلانو ومؤتمراً صحافياً. وانتقل سيادته إلى روما ليتابع لقاءاته مع الرسميين في الدولة الإيطالية وفي دولة الفاتيكان، حيث سيكون له لقاء خاص مع قداسة البابا فرنسيس لتقديم التهنئة بانتخابه، كذلك سيقدم لقداسته أيقونة القديس فرنسيس مرسومة حسب الطقس البيزنطي.
إن سيادة المطران ولفيف الكهنة والمؤمنين في زحلة يصلّون من أجل مروّجي مثل هذه الأخبار، ليغفر الرب لهم هذه الإساءة.
مدير المكتب الإعلامي
خليل عاصي