نشرت صحيفتكم بتاريخ 29-05-2021 مقالاً عنوانه «مصارف لبنان: خسائر تطيح الرساميل وزيادة الـ20 بالمئة»، ويتعلق بالقطاع المصرفي اللبناني والخسائر الناجمة خاصة عن الدين السيادي وودائع المصارف بالعملات الاجنبية لدى مصرف لبنان.

و عليه نوضح ما يلي:
- ان مجموعة سيدروس المصرفية تتكون من سيدروس انفست بنك وسيدروس بنك. وعليه، إن أي تحليل علمي وموضوعي لوضع المجموعة المالي ونسب الملاءة والسيولة فيها، يجب أن يتم استناداً إلى الميزانية والأرقام المجمعة (Consolidated) وليس بناءً على أرقام إفرادية (Stand-alone).
- على هذا الاساس، إن الأرقام والميزانية المجمعة توضح بشكل قاطع أن رأسمال مجموعة سيدروس المصرفية بلغ 304 ملايين دولار أميركي كما في 31-12-2020 و305 ملايين دولار أميركي كما في 31-03-2021. وبلغت نسب الرسملة والملاءة، وهي الاعلى بين المصارف العاملة في لبنان، 21.2% كما في 31-12-2020 و21.4% كما في 31-03-2021. كما تتمتع المجموعة بأعلى نسب سيولة بين المصارف اللبنانية.
- إن نسبة الرسملة والملاءة المرتفعة لمجموعة سيدروس المصرفية تمكّنها بجناحيها (سيدروس انفست بنك وسيدروس بنك) من مواجهة المخاطر الحالية والمستقبلية الناتجة عن الوضع العام في لبنان.
- إن المجموعة التزمت دوماً ولا تزال تلتزم بجميع تعاميم مصرف لبنان ذات الصلة.
- إن مساهمي مجموعة سيدروس المصرفية أثبتوا دائماً التزامهم وثقتهم بالقطاع المصرفي اللبناني، وقد ترجم هذا الالتزام عن طريق مساهمة هي من الاكبر بالعملات الاجنبية في القطاع في السنوات الخمس الأخيرة، وقد تخطت الـ180 مليون دولار أميركي، بحيث إن مجموعة سيدروس هي من الأكثر رسملة والأمتن مالياً في السوق المصرفي اللبناني. وأخيراً لا آخراً، وخلافاً لما أتى في المقال المذكور، فإن إدارة المجموعة هي لبنانية بالكامل بعد عملية الاستحواذ على مصرف ستاندرد تشارترد في العام 2015.
إدارة مجموعة
سيدروس المصرفية