ميقاتي: النيابية قبل الرئاسية


نقلت جريدة «الأخبار» في عددها الصادر بتاريخ 22-5-2015، وفي متن المقالة المعنونة «الحريري يغطّي مسلحي الجرود»، كلاماً منسوباً الى مصادر في «تكتل التغيير والاصلاح» يفيد بان الرئيس نجيب ميقاتي ابلغ الوفد خلال لقائه معه اخيرا قبوله انتخابات نيابية قبل الانتخابات الرئاسية.

يهم المكتب الاعلامي للرئيس نجيب ميقاتي أن يؤكد أن هذا الكلام عار من الصحة جملة وتفصيلا، بدليل ان الرئيس ميقاتي اكد للوفد وأعاد تأكيد ذلك في تصريحه المتلفز «ان الحل للازمة الراهنة هو في الاتفاق على قانون انتخاب عصري، يؤمن حسن التمثيل لكل الاطراف، ومن ثم انتخاب رئيس الجمهورية فورا، وبعد انتخاب رئيس جديد يُحل مجلس النواب وتجرى انتخابات نيابية على أساس القانون المقر». فاقتضى التوضيح.
المكتب الإعلامي للرئيس
نجيب ميقاتي


■ ■ ■


سليمان والساعات

نشرت جريدتكم بتاريخ 11 نيسان 2015 مقالاً بتوقيع الصحافي السيد غسان سعود، ورد فيه أن الرئيس ميشال سليمان أرسلني إلى فرنسا لبيع ساعات ماسيّة أهدته إياها السعودية غداة انتخابه رئيساً للجمهورية، وأنني دخلت إلى فرنسا دون التصريح عمّا أحمله، وان إدارة المتجر الذي عرضت الساعات عليه قد ارتبكت وطلبت الشرطة للتحقيق في الأمر.
إن هذا الخبر كاذب جملة وتفصيلا، ولا يمتّ إلى الحقيقة بصلة، وهو من نسج خيال كاتبه الوافر، بغية الإساءة إلى سمعتي وسمعة الرئيس سليمان. ولقد تقدمت بدعوى بهذا الخصوص أمام محكمة المطبوعات.
بكل تحفظ
د. شربل م. سليمان