تفاهم جنبلاط ـ الحريري


توقّفت باستغراب أمام المعلومات الواردة في تقرير لصحيفتكم عن الانتخابات البلدية في إقليم الخروب صدر في عدد الأربعاء 2/6/2010، تحت عنوان «إقليم الخروب سدّد الكمبيالات فهل يتلقّفه المستقبل؟»، ومنه القول «إن تسوية حصلت لم يكن يحلم بها محمد حبنجر، وإن قرى الاتحاد الـ16 كانت متجهة إلى انتخاب رئيس بلدية برجا حسن غصن رئيساً للاتحاد بأغلبية عشرة أصوات إلخ...».
إنّ المصلحة العامة تقتضي منّا الترفّع عن المواقع الشخصية والخاصة. وعليه، ومن منطلق الحفاظ على أسس التفاهم السياسي القائم في منطقتنا والمتمثل بالعلاقة الاستراتيجية بين الأستاذ وليد جنبلاط والرئيس سعد الحريري، الذي يؤدّي دائماً إلى رعاية المصالح العليا الوطنية التي تنعكس دوماً على منطقتنا. من هذا الموقع وضعنا أنفسنا في إطار هذا التفاهم الذي رعى مصالح المنطقة عموماً، والإقليم خصوصاً، قاطعين دابر الفتنة على الذين يصطادون في الماء العكر.
محمد نمر حبنجر
(رئيس اتحاد بلديات إقليم الخروب الشمالي)

■ ■ ■

المريميّة لا الأنطونيّة

ورد في جريدتكم الغرّاء في عددها الصادر في 4/6/2010، وفي مقال بعنوان «وادي القدّيسين في قبضة السياحة»، ما يأتي: «المالكون الآخرون في الوادي ليسوا أفضل حالاً، فالرهبنة الأنطونية التي تملك دير مار أليشاع...». الرهبانية الأنطونية، حرصاً منها على الحقيقة والصدقية، تطلب منكم تصحيح ما ورد في هذا المقال لأن دير مار أليشاع هو ملك الرهبانية المريمية المارونية لا الرهبانية الأنطونية المارونية.
الأب جرمانوس جرمانوس
(أمين السر العام للرهبانية الأنطونية المارونية)

■ ■ ■

لا غطاء سياسيّاً

ورد في جريدتكم بتاريخ 31 أيار 2010 توصيف للائحتنا في تل عباس الغربي بأنها مدعومة من 14 آذار والنائب نضال طعمة. يهمّنا أن نؤكّد ما يأتي:
إنّ لائحتنا ضمّت معظم مكوّنات البلدة السياسية والعائلية، وهي لم تخض الانتخابات تحت أيّ غطاء سياسي، أو تبنٍّ من جهة معيّنة، وقد تجلّى ذلك في سلوكنا قبل العملية الانتخابية وخلالها، حيث سعينا بكلّ جدّ وإخلاص لكي تضمّ لائحتنا كلّ مكوّنات البلدة، بعيداً من الشعارات الحزبية والسياسية. كذلك تجاوبنا بانفتاح كامل مع المساعي الوفاقية التي قامت بها مؤسسة فارس المشكورة على جهدها في هذا المجال.
المرشح للانتخابات البلدية جرجس متري
(تل عباس غربي ـــــ عكار)