قُتل قيادي عسكري كبير في جبهة «بوليساريو»، في غارة شنّتها طائرة مسيّرة مغربية في الصحراء الغربية، بحسب ما أعلن مسؤول عسكري صحراوي لوكالة «فرانس برس»، ليل أمس.


وكانت «وكالة الأنباء الصحراوية»، المتحدثة بإسم الـ«بوليساريو»، نقلت عن «وزارة الدفاع في الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية»، بياناً جاء فيه «استُشهد أمس الثلاثاء، قائد سلاح الدرك الوطني الشهيد الداه البندير، بميدان الشرف، أين كان في مهمة عسكرية بمنطقة روس إيرني بالتفاريتي»، المنطقة الواقعة في شمال الصحراء والخاضعة لسيطرة الـ«بوليساريو».

وأكد مسؤول عسكري صحراوي، لـ«فرانس برس»، أن البندير قُتل «في هجوم شنّته طائرة مسيّرة (مغربية)».

وهذه هي المرة الأولى، على ما يبدو، التي ينفّذ فيها الجيش المغربي ضربة قاتلة بواسطة طائرة بدون طيار، في الصراع الذي يخوضه منذ عقود ضد الحركة الاستقلالية الصحراوية.

ولم يسبق للجيش المغربي أن أعلن رسمياً استحواذه على طائرات مسيّرة، كما ولم تعلّق مصادر رسمية مغربية على الخبر.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا