أعلنت محطة «فرانس 2» التلفزيونية الفرنسية أنّها تنظم في الأوّل من تشرين الأوّل (أكتوبر) المقبل أمسية دعم للبنان الذي هزّ انفجار مروّع عاصمته في الرابع من آب (أغسطس) الفائت، تتضمن بثاً حيّاً من باريس وبيروت.

وأوضحت المحطة الحكومية في بيان أنّ كل المحطات التلفزيونية والرقمية التابعة لـ «فرانس تلفزيون» ستشارك على مدى يوم الأول من تشرين الأول في توفير المساعدة للشعب اللبناني.
أُطلق على هذه المبادرة اسم «موحّدون لأجل لبنان» وستشارك فيها برامج تلفزيونية عدّة، على أن تتوّج بسهرة خاصة مباشرة عبر «فرانس 2» بالشراكة مع إذاعة «فرانس إنتر» الحكومية، وفق ما ذكرت «وكالة الصحافة الفرنسية».
تبدأ الأمسية بتحقيق متلفز عن انفجار المرفأ، وتستكمل بـ «حفلة موسيقية كبيرة للدعم والدعوة إلى تقديم الهبات»، تنقل مباشرة من مسرح «أولمبيا» في باريس.
وأسندت الإدارة الفنية لهذه الأمسية إلى المؤلف الموسيقي وعازف الترومبيت اللبناني ــ الفرنسي إبراهيم معلوف، على أن «تجمع عدداً من الفنانين الفرنسيين واللبنانيين والعالميين للتعبير عن مشاعر الأخوّة مع الشعب اللبناني».
ومن بين الفنانين المشاركين، إضافة إلى البريطاني ستينغ والبريطاني من أصل لبناني ميكا، كل من المغنين الفرنسيين فياني وفلوران بانيي وكلارا لوتشياني وباسكل أوبيسبو وباتريك برويل وبرنار لافيلييه ويانيك نواه. إلى جانب المغنين الفرنسيين من أصل لبناني إيكار وماتيو شديد، واللبنانية هبة طوجي، والأميركية ميلودي غاردو.
وفي ما يتعلق بالجانب الخيري، ستتعاون «فرانس تلفزيون» و«راديو فرانس» مع الصليب الأحمر الفرنسي الذي «سيسلّم كامل الهبات التي ستُجمَع إلى الصليب الأحمر اللبناني»، على ما أوضح البيان.