تعتزم شبكة «فرانس تلفزيون» تنظيم حفلة خيرية يعود ريعها لمتضرّري الانفجار الدامي في مرفأ بيروت الذي أتى على أنحاء واسعة من العاصمة اللبنانية في الرابع من آب (أغسطس) الحالي، على ما أعلنت المجموعة التلفزيونية الفرنسية الرسمية في تأكيد لمعلومات نشرتها «لو باريزيان». وقالت مديرة المجموعة، دلفين إيرنوت، للصحيفة الفرنسية: «لبنان يمر بمحنة رهيبة. تقف قنوات «فرانس تلفزيون» إلى جانب الفنانين لتنظيم حفلة ضخمة للدعم والتضامن لمصلحة لبنان وشعبه المنكوب». سيتولى الإدارة الفنية للحفلة المؤلف الموسيقي وعازف الترومبيت اللبناني ــ الفرنسي إبراهيم معلوف (1980)، على يجمع فنانين من فرنسا ولبنان والعالم، ما سيسمح بجمع تبرّعات لإعادة إعمار العاصمة اللبنانية. ومن بين الأسماء التي جرى الإعلان عن مشاركتها في الحفلة المغنيان ماتيو شديد وبرنار لافيلييه.

في السياق نفسه، أضافت دلفين إيرنوت: «أبعد من مهمتنا كهيئة تابعة للخدمات العامة، المقصود أيضاً إظهار أخوتنا مع الشعب اللبناني المنكوب بفعل سيل من المآسي».
موعد الحفلة لم يحدد بعد، بينما من المؤكد أنّها ستجري في الخريف المقبل وستنقل عبر قناة «فرانس 2» وإذاعة «فرانس إنتر».