قالت وسائل الإعلام البريطانية، اليوم الاثنين، إنّ الأمير هاري وزوجته الممثلة الأميركية السابقة ميغان ماركل قطعا العلاقات مع عدد من أكبر الصحف الشعبية البريطانية، في إطار سياسة «عدم الارتباط» التي سينتهجانها معها.

ولفتت مؤسسات إعلامية في البلاد، من بينها الـ «غارديان» و«فاينانشال تايمز»، إلى أنّ دوق ودوقة ساكس، اللذين تخلّيا عن دورهما كعضوين عاملين في العائلة المالكة البريطانية، بعثا برسالة مساء أمس الأحد إلى «صن» و«ديلي ميل» و«ديلي إكسبريس» و«ديلي ميرور»، أوضحا فيها بشكل تفصيلي سياستهما الجديدة.
ونقلت الميديا المحلية عن الثنائي قولهما إنّ «هذه السياسة لا تتعلق بتفادي الانتقاد. ولا تتعلق بوقف النقاش العام أو الرقابة على التغطية الدقيقة.... لوسائل الإعلام كل الحق في التغطية وأن يكون لها رأي فعلا بشأن دوق ودوقة ساكس سواء كان جيداً أو سيئاً. ولكن لا يمكن أن يعتمد ذلك على كذبة».
في هذا السياق، أوضحت «فاينانشال تايمز»، في تقريرها، أنّه بموجب السياسة الجديدة سيتم منع حصول تلك الصحف على تحديثات وصور من الزوجين وربما يتم منعها من حضور فعالياتهما الإعلامية.