بعد أيام من اتخاذ الأمير البريطاني هاري وزوجته الممثلة الأميركية السابقة ميغان ماركل إجراءً قانونياً ضد صحيفة «ذا ميل أون صنداي»، أعلن دوق ساسكس أنّه قرّر مقاضاة ناشري صحيفتَيْ «صن» و«ديلي ميرور» بسبب ادعاءات باختراق هاتفه، ليصعّد بذلك معركته ضد صحف التابلويد.

وكان الأمير البالغ 35 عاماً قد تعرض لعملية تنصت على هاتفه في فضيحة هزت امبراطورية صحف قطب الإعلام روبرت مردوخ وأدت إلى إغلاق صحيفته «نيوز أوف ذا وورلد» في 2011. وقالت متحدثة باسم الأمير هاري إنّه «رفعت دعاوى باسم دوق ساسكس في المحكمة العليا فيما يتعلق بالتقاط رسائل بريد صوتي بشكل غير قانوني»، فيما امتنعت عن ذكر تفاصيل أخرى بشأن الدعوى.
في المقابل، أكدت متحدثة باسم مجموعة صحف «نيوز غروب»، ناشرة صحيفة «صن»، رفع هاري دعوى قضائية.
وكان الأمير هاري قد قال يوم الثلاثاء إنه وميغان رفعا دعوى قضائية منفصلة ضد صحيفة «ذا ميل أون صنداي» بسبب نشر رسالة خاصة قال محامو ميغان إنه غير قانوني. في بيان مشبوب بالعواطف، أكد حفيد الملكة إليزابيث الثاني إنّ أسلوب معاملة قطاعات من الصحافة البريطانية لميغان أعاد إلى الأذهان أسلوبها في التعامل مع أمه ديانا التي لقيت حتفها في حادث تحطم سيارة في 1997 بعد أن طاردها مصوروّن صحفيون عبر شوارع باريس.