دونالد ترامب مجدداً على غلاف مجلة «تايم» الأميركية. فقد كشفت الأخيرة أمس، عن غلافها لشهر ايلول (سبتمبر)، المعنون «في العمق». يجسد الغلاف الرئيس الأميركي على هيئة رجل يغرق في مكتبه في «البيت الأبيض»، فيما تتطاير أغراضه من حوله، عائمة أيضاً في المياه. الغلاف الذي اتبع بنشر المجلة فيديو قصيراً، يظهر بالحركة والصورة كيفية غرق ترامب، يأتي ضمن سلسلة يوقعها الفنان تيم أوبراين، بعد رسمه في نيسان (أبريل) الماضي، غلاف«تايم» أيضاً حيث ظهر الرئيس الأميركي يجلس على مكتبه، والعاصفة تحيل شعره والأوراق التي بين يديه في مهب الريح.




ولا يخفى على أحد، الرسائل التي توجهها المجلة الأميركية الشهيرة، بحق رئيس بلادها، بعد سلسلة الفضائح التي مني بها أخيراً، ومنها إدانة مدير حملته الإنتخابية السابق بول مانافورت بالإحتيال وبالتهرب الضريبي، على خلفية اتهام ترامب بالإستعانة بالتدخل الروسي لضمان فوزه في الإنتخابات الرئاسية.
المجلة أكدت في إفتتاحيتها، بأن نهاية الشهر الحالي، تعدّ مؤشراً على بداية «مرحلة جديدة وخطيرة بالنسبة الى ترامب»، ونقلت عن وكيل وزارة العدل الأميركية السابق ديفيد أكسلرود قوله إن «القضاء حصل للمرة الأولى على أدلة تشير بوضوح إلى تورط رئيس الدولة في أعمال إجرامية».