منذ ولادتها قبل 125 عاماً، كانت السينما ولا تزال مقاومة للتغييرات الكبيرة. وقبل عام 2020، جرى الحديث عن الصالات ودور السينما والتحوّلات الحاصلة كما عن التكنولوجيا ومنصات الأفلام الرقمية التي سوف تؤثر في السينما. إذن، تاريخ الفن السابع هو تاريخ تطورات تكنولوجية متتالية تركت انعكاساتها على السينما وطرائق التعبير. لكن خصوبة الاختراعات ارتبطت بغريزة بقاء السينما وحفاظها على نفسها من دون أي مساس بماهيتها. شكّل العام الماضي ضربةً شبه قاضية للصناعة السينمائية، حتى إنّ كثيرين شكّكوا في قدرة السينما على الاستمرار والنجاة بأقل أضرار ممكنة... وعالم الترفيه، كما كنا نعرفه كان على وشك أن يتغير إلى الأبد. دفعت حالة الطوارئ العالمية، على خلفية فيروس كورونا، إلى تغيير متسارع في الصناعة السينمائية، بعشوائية ربما، وبدون تخطيط مسبق على الأكيد. تغيّرت طريقة تصوير الأفلام، وأرجأت الاستوديوهات الكبيرة طرح مشاريعها بسبب إغلاق الصالات. وبينما سعى بعضها إلى فتح أبوابه بأمان، إلا أنّه لم تكن لديه أفلام جديدة لعرضها. تغيّرت القواعد من اللاعبين الرئيسيين في هوليوود إلى نتفليكس وأخواتها. لكن الصالات عرفت حرباً شاملة، تعود إلى ما قبل 2020، ولحق بها قدر كبير من الآلام المالية، حتى بدأ بعضها يدقّ ناقوس موت السينما منذ فترة طويلة. مع ذلك، ظلّت صامدة على قيد الحياة. ولولا الوباء لما رأينا الصالات مغلقة. فالتجربة الجماعية للذهاب إلى غرفة مظلمة فيها شاشة كبيرة، مع ما يرافقها من طقوس كرائحة الفشار، أقوى من أن تموت. بالتأكيد، أرسى عام 2020 أسساً جديدة كلياً لفهم هذه الصناعة، كما لعلاقة جديدة بين السينما وجمهورها. ولكن لا يمكن الحديث كثيراً عن التغيير الآن، علينا الانتظار والترقّب، فالأزمة لم تنتهِ بعد، والمستقبل لا يزال غامضاً نوعاً ما. لفهم ما حدث العام الماضي، علينا مراقبة ما سيحدث هذا العام. قد لا يكون مستقبل البثّ الرقمي مشرقاً، فالمنافسة هذا العام سوف تكون شرسة. مبدئياً، يفترض أن تفتح الصالات أبوابها أوائل الصيف، والمهرجانات الكبيرة كلها سوف تقام (مبدئياً أيضاً) تحت أشعة الشمس الأوروبية. سوف يشعر الناس برغبة في الخروج من منازلهم بالطبع، والعودة إلى الصالات. للمرة الأولى تقريباً في التاريخ، لا يكون مستقبل السينما في يد الاستوديوهات الكبيرة ولا العاملين فيها ولا القائمين على البث الرقمي. مَن يقرر مستقبل السينما اليوم هو نحن، إذا أردنا مشاهدة الأفلام في الصالات مرة أخرى، علينا الذهاب إليها. الوباء سوف ينتهي، والسينما لن تنتهي معه. هذا العام، سوف يكون مختلفاً. ومن الأفضل أن يكون كذلك بالنسبة إلى شباك التذاكر الذي أصيب بشلل بسبب الإغلاق. قد لا تكون هذه السنة هي سنة الأفلام المستقلة أو سينما المؤلف أو حتى المهرجانات، ما حصل العام الفائت سوف يتم الحديث عنه مطولاً عندما تلتقط السينما أنفاسها وكذلك الكوكب. الخطة الآن هي الذهاب إلى السينما، وانتظار الأفلام الضخمة والعودة إلى رائحة الفشار والشاشة الكبيرة. هذا ما تريده السينما: العودة لضح المال في هذه الصناعة لتعود أقوى مما كانت عليه. ندخل العام الجديد بأمل كبير. هناك أفلام كثيرة ضخمة في طريقها إلينا، وهذا ما تحتاج إليه السينما. من سوف يحتل شباك التذاكر في عام 2021؟ من سوف يخيّب آمالنا؟ كيف ستكون المهرجانات؟ بينما ننتظر الإجابة عن هذه الأسئلة، والعودة إلى الصالات؛ نعرض قائمة بأكثر الأفلام التجارية المنتظرة لهذا العام.


No Time to Die
Cary Joji Fukunaga



«لا وقت للموت»، الفيلم الخامس والعشرون من سلسلة عميل المخابرات البريطانية جيمس بوند 007. واجه بوند ما واجهه في حياته: إصابات، حوادث، وحتى وباء. بعد أكثر من خمس سنوات على الفيلم الأخير «طيف»، يعود دانيال كريغ بدور بوند للمرة الأخيرة. بعد تأجيل مرات عدة، سوف نشاهد الفيلم في خريف العام الحالي. يحتوي «تريلر» الفيلم على كل السحر والإثارة والانفجارات التي نرغب فيها في أفلام بوند، بالإضافة إلى اللمسة الدرامية والشخصية في حياته التي شاهدناها في الفيلمين الأخيرين.

Mission: Impossible 7
Christopher McQuarrie



كمهمة مستحيلة، في عزّ تفشّي الوباء في المملكة المتحدة، واصل المخرج كريستوفر ماك كويري والممثل توم كروز تصوير فيلم «مهمة: مستحيلة 7»، مع اتخاذ إجراءات صارمة. المحاربون القدامى يعودون من جديد، بإثارة أكبر، ومطاردات وقفز فوق الدراجات النارية والقطارات وانفجارات جسور وقصص تجسّس كلاسيكية، وبالتأكيد مع تغيير الوجوه. مع كل نسخة جديدة، تتحسّن أفلام «مهمة مستحيلة» وتصبح أكثر تفصيلاً، والنسخة الجديدة تمهّد بالتأكيد لنسخة ثامنة من قصص إيثان هانت.

The Matrix 4
Lana Wachowski



حان الوقت للدخول إلى الميتركس من جديد. جزء رابع من السلسلة الشهيرة في طريقها إلينا. سوف يعيدنا الجزء الجديد إلى المستقبل البائس المليء بالروبوتات. لا يتوافر الكثير من المعلومات حول الجزء الجديد، إلا أن كيانو ريڤز وكاري أن موس يعودان بشخصيتيهما نيو وترينيتي. وعلى الرغم من أن الشخصيتين قد ماتتا في الجزء الثالث من السلسلة، إلا أنهما ستعودان وليس لدينا فكرة عن كيفية عودتهما، ولا يوجد أي كلمة حتى الآن من صنّاع الفيلم. علينا فقط أن ننتظر ونرى.

The Suicide Squad 2
James Gunn



مع مجموعة ممثلين جدد إلى حدّ كبير، سيكون الفيلم أشبه بإعادة الفيلم الأول أكثر من كونه تكملة له. سوف يدمج الفيلم الجديد كاراكتيرات جديدة لقصة «دي سي» الشهيرة. مع جيمس غان ككاتب ومخرج، من المحتمل أن يكون الفيلم مختلفاً
تماماً.
قال غان إنه يأمل تقديم شيء على غرار أفلام الحركة في أواخر الثمانينيات مع القوى الخارقة التي تتمتّع بها الشخصيات، والعودة إلى كلاسيكيات دي سي كوميكس.

Fast & Furious 9
Justin Lin



«لم تروا شيئاً بعد» وعد قدّمه ڤان ديزيل للنسخة الجديدة من سلسلة «سريع وغاضب». ما يؤكد هذا الإعلان، هو ما رأيناه بالفعل في تريلر الفيلم الذي بلغت مدته أربع دقائق. جون سينا ينضم إلى الأسرة، وكذلك تشارليز ثيرون بقصة شعر غريبة.
وتستمر السرعة والسباقات والصَّدمات وناطحات السحاب وحتى القفز في السيارات من جزيرة إلى أخرى والمخاطرة المتزايدة والحركة العبثية. ومن يدري، يمكن أن ينقل الفيلم سباقاته إلى الفضاء!

Top Gun: Maverick
Joseph kosinski



بعد 35 عاماً على العرض الأول لفيلم «توب غان»، يعود الطيار ماڤريك ميتشل إلى الطائرة. «توب غان» الذي حطّم شباك التذاكر ووصلت إيراداته إلى 356 مليون دولار بموازنة قدرها 15 مليون دولار، واحد من أشهر أفلام الثمانينيات، تسبّب في قيام مدرسة الطيران بفرض غرامة قدرها 5 دولارات على أي طيار يتم سماعه يقتبس جملة من الفيلم. ماڤريك ميتشل (توم كروز) لم يفقد حاجته إلى السرعة، ها هو يعود لتقديم خبرته إلى مجموعة جديدة من مجنّدي «توب غان» قبل أن يتوجهوا جميعاً في مهمة خاصة لم يسبق أن رأيناها من قبل.


Dune
Denis Villeneuve



أحد أكثر الأفلام التي نتطلع إلى مشاهدتها عند فتح دور السينما هو النسخة الجديدة من فيلم Dunes. الفيلم أشهر من نار على علم، مأخوذ عن رواية فرانك هربرت التي تحمل الاسم نفسه (1965). إنّها واحدة من أكثر قصص الخيال العلمي مبيعاً على الإطلاق. المخرج الكندي دينيس ڤيلنوڤ يعود مع مجموعة كبيرة من الممثلين والملحن هانز زيمر لموسيقى الفيلم، قائلاً إنّ «الفيلم والكتاب يتناولان السياسة والدين والبيئة والروحانية، ويحويان الكثير من الشخصيات، أعتقد أن هنا تكمن صعوبة الأمر، وبصراحة هذا أصعب ما فعلته في حياتي».


مواعيد أخرى

Tom & Jerry
Tim Story
Coming 2 America
Craig Brewer
Mortal Kombat
Simon McQuoid
BIOS
Miguel Sapochnik
Black Widow
Cate Shortland
Venom: Let There Be Carnage
Andy Serkis
Shang-Chi and the Legend of the Ten Rings
Destin Daniel Cretton
Space Jam: A New Legacy
Malcolm D. Lee
West Side Story
Steven Spielberg
Gucci
Ridley Scott
The French Dispatch
Wes Anderson
Ghostbusters: Afterlife
Jason Reitman