أطلقت أوبرا «متروبوليتان» المغلقة منذ آذار (مارس) الماضي مبادرة افتراضية بمشاركة مغنين كبار في ظل استمرار انتشار جائحة كوفيد ــ 19.

تخطط الدار النيويوركية الشهيرة لأكثر من عشر حفلات في مقابل يمكن حضورها عبر الإنترنت في مقابل مبلغ مالي حتي كانون الأول (ديسمبر) 2020 بمشاركة مغنين من عبر العالم، فيما يبلغ سعر البطاقة عشرين دولاراً أميركياً.
تنطلق العروض في 18 تموز (يوليو) الحالي مع التينور الألماني يوناس كوفمان ضمن عرض أمام دير كلوستر بولينغ القديم قرب ميونخ، مؤدياً بعضاً من أشهر ألحان الأوبرا مثل «نيسون دورما» من «توراندوت» لبوتشيني ومن أعمال مثل «توسكا» و«كارمن».
كما تقدّم السوبرانو الأميركية رينيه فليمينغ عرضاً في متحف «دامبارتون أوكس» في واشنطن في آب (أغسطس) المقبل، فيما تحيي السوبرانو الروسية آنا نيتريبكو عرضاً من قصر ليشتنشتاين في فيينا. ولا تزال الدار تعمل على تفاصيل العروض الأخرى.
في هذا السياق، ينوي الباريتون الويلزي برايان تيرفل تقديم حفلة من كنيسة لم تحدد بعد بمناسبة أعياد نهاية السنة في كانون الأوّل، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».
وقال تيرفل خلال مؤتمر صحافي عبر «زوم»: «نأمل بحلول ذلك التاريخ أن نتمكن من تشكيل فرقة موسيقية بطريقة ما».
وستحيي السوبرانو الأميركية آنجيل بلو حفلة في كانون الأول في نيويورك في مكان لم يكشف عنه بعد. بلو ذات الأصول الأفريقية تأمل في تأدية بعض الأغاني الوطنية لتوحيد المواطنين بعد الاحتجاجات الواسعة المنادية بالعدالة الاجتماعية.
تندرج هذه المبادرة في إطار جهود دار الأوبرا الشهيرة لإبقاء التواصل مع الجمهور وتحقيق بعض الإيرادات في وقت لا تزال العروض الحية بحضور الجمهور، معلقة.
وكانت «متروبوليتان» قد ألغت الشهر الماضي موسم الخريف للعام 2020، هي تنوي الآن إطلاق الموسم في 31 كانون الأول لكن ذلك يبقى رهناً بوضع الصحة العامة.